الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

تحت مظلة التحالف الوطنى.. “مصر الخير” تنظم أكبر مائدة إفطار علي ضفاف النيل بحضور 2000 صائم

0

نظمت مؤسسة مصر الخير للتنمية عضو التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى، أمس، على ممشي أهل مصر على ضفاف نهر النيل، وللعام الثانى على التوالى، أكبر حفل إفطار جماعي لمستحقي الجمعيات الأهلية الشريكة، بحضور أكثر من 2000 صائم.

يأتى ذلك تتويجاً للجهود المجتمعية التى يقدمها التحالف الوطنى للعمل الأهلى، والتي نجحت في إدخال السرور ورسم الفرحة على وجوه الصائمين خلال شهر رمضان المبارك.

تضمن حفل الإفطار الجماعي العديد من الفقرات الفنية المتنوعة منها الإنشاد الديني وفقرة غنائية لفرقة دريم من الأطفال ذوى الهمم.

حضر حفل الإفطار د. محمد رفاعي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، والمهندس أحمد على، المدير التنفيذي للبرامج بمؤسسة مصر الخير، والمهندسة أمل مبدى، المدير التنفيذي لتنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير، وعدداً من ممثلي الجمعيات الشريكة.

قال د. محمد رفاعي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، في كلمته خلال حفل الإفطار: إنه للعام الثاني على التوالي يتم تنظيم أكبر مائدة على ضفاف النيل  ومشاركة أهالينا الأجواء الرمضانية التي تسودها المودة وتجعلنا نشعر بالسعادة الكبيرة، خاصة وأن إقامة خيام وحفلات الإفطار الجماعي التي نظمتها مؤسسة مصر الخير فى إطار عمل التحالف الوطنى في جميع المحافظات في إطار  حملتها “إفطار صائم”، تعد من أهم حملات مؤسسة مصر الخير الموسمية، وحرصت المؤسسة خلالها علي تحقيق قدر كبير من التنوع في المكونات حتى يتمكن جميع المصريين في المشاركة في توفير أهم المنتجات الغذائية للأسر المستحقة خلال الشهر الكريم.

أضاف الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير: أن الحملة حققت في عامها الثاني عشر نجاحا كبيراً وأثراً إيجابياً على كافة المستحقين في كافة محافظات مصر، اتساقاً مع الجهود التي تبذلها طوال العام سعياً لتقديم خدمة متميزة من خلال قطاعات العمل المختلفة، مؤكداً أن مؤسسة “مصر الخير” تعتمد على الانتشار الجغرافي لخدمة كافة المحافظات في ذات الوقت.

مائدة إفطار مصر الخير فى ممشى أهل مصر
مائدة إفطار مصر الخير فى ممشى أهل مصر
مائدة إفطار مصر الخير فى ممشى أهل مصر

ظهرت المقالة تحت مظلة التحالف الوطنى.. “مصر الخير” تنظم أكبر مائدة إفطار علي ضفاف النيل بحضور 2000 صائم أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق