الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

اليتيم في حياة النبي.. بماذا أوصانا؟

0

قال الشيخ موسى الفواخري، إن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، من أوائل الذين لمسوا آلام اليتيم، مشيرا إلى اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم باليتيم اهتماما بالغا من حيث تربيته ورعايته ومعاملته.
وأضاف الشيخ موسى الفواخري، خلال تقديمه لبرنامج «وتطمئن قلوبهم» المذاع على قناة صدى البلد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال أنا وكافل اليتيم كهاتين وأشار إلى السبابة والوسطى، فهذا يدل على فضل كفالة اليتيم، وأن صاحبها له أجر عظيم، وأنه قريب من منزلة الرسول عليه الصلاة والسلام في الجنة، سواء كان اليتيم من أقاربه أو من غير أقاربه، فله أجر عظيم.
ولفت الشيخ موسى الفواخري، إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم، بشر من أحسن إلى اليتيم ولو بمسح رأسه ابتغاء وجه الله بالأجر والثواب الكبير، موضحا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يحرص كل الحرص على رعاية مشاعر الأيتام وإدخال السرور عليهم.
https://www.youtube.com/watch?v=zZSe1_pPeeE

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق