الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

الشراقوة: الرئيس السيسى.. صاحب الإنجازات الكبري

0

أجمع أبناء محافظة الشرقية على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي صنع مستقبل أفضل للبلاد وعبر بالوطن إلى بر الأمان خلال فترة حكمه الماضية وأنهم مع فترة حكم الرئيس الجديدة يطمحون في تحقيق المزيد من الانجازات في كافة القطاعات خاصة القطاع الزراعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية وعلى رأسها القمح إلى جانب توفير حزمة جديدة من التيسيرات للمستثمرين لتشجيع رجال الصناعة على إنتاج المزيد من المنتجات التي تحمل شعار صنع في مصر.


قال المهندس سامي عبد النبي رئيس مجلس الأمناء بمدينة الصالحية الجديدة إن الرئيس عبدالفتاح السيسي سطر العديد من الانجازات في مختلف المجالات والتي سيسجلها التاريخ بحروف من نور في سجل الرئيس الحافل بالانجازات والعطاء ونحتاج من الرئيس خلال فترة ولايته الجديدة التي سيقود فيها سفينة البلاد بتوفير المواد الخام اللازمة للمصانع القلاع الصناعية المختلفة بصفة مستمرة لتوفير احتياجات البلاد من الصناعات الوطنية والتصدير للخارج لتوفير العملات الصعبة لخزينة الدولة لإنفاقها على المشروعات القومية الكبرى من اجل حياة كريمة لأبناء الوطن وللأجيال القادمة..بالإضافة إلى توفير المزيد من التيسيرات للمستثمرين لانشاء مصانع جديدة تستوعب المزيد من العمالة وانهاء كافة المشكلات بالمناطق الصناعية المعوقة للاستثمار وتخفيض أسعار توصيل المرافق والمحاسبة على الاستهلاك خاصة خلال العشر سنوات الاولي لتشغيل المصانع لتكون حافز على جذب الاستثمارات الأجنبية.

قال محمد أحمد الشافعي تحية إجلال واعتزاز وتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية الجديدة باني مصر الحديثة على التطور الكبير في جميع المجالات والمشروعات والإنجازات الغير مسبوقة بعد مرحلة غير مسبوقة في تاريخ مصر من الصعاب والتحديات أدرك المصريون واصطفوا مع رئيسنا ومصر في تقدم غير مسبوق في جميع المجالات.. مصر على الطريق الصحيح تحت قيادة زعيم الأمة العربية عبدالفتاح السيسي ونتمني ان يتم التوسع في زيادة الرقعة الزراعية واستصلاح الأراضي وزراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح لتحقيق الإكتفاء الذاتي وزراعة الموالح وانشاء مصانع جديدة للتعبئة للتصدير للخارج.

قال الكاتب والمؤرخ إبراهيم العسيلي في فترة ولاية الرئيس عبدالفتاح السيسي الجديدة نتمنى أن تصبح مصر في أمان وسلام استمرار التعامل الدبلوماسي الحكيم في الملفات الخارجية وعدم الانخراط في الصراعات الإقليمية والدولية والتعامل معها بالتوازن الذي يحقق لمصر أهدافها وأمنها القومي .

كما نرغب في تحقيق المزيد من الإستقرار الاقتصادي والرقابة لمواجهة مافيا الشياطين الذين يريدون لمصر الانهيار.. والاستقرار الاقتصادي سيمنح مزيدا من الاستثمار وخلق فرص عمل ورفع مستوى المعيشة و نأمل من الرئيس مزيدا من حزم الدعم لمحدودي الدخل والطبقة المتوسطة لمواجهة الغلاء و زيادة الدعم لمبادرة الرئيس حياة كريمة التي وفرت الكثير من احتياجات الشعب المصري في مناطق نائية ومعدومة وحققت ما عجز تحقيقه خلال عشرات السنوات.

قالت د. عايدة عطية مقرر المجلس القومي للمرأة بالشرقية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة جمهورية مصر العربية أولي المرأة المصرية بكريم رعايته واهتمامه حيث تعد فترة ذهبية حصلت فيها المرأة على العديد من فرص التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي وشهدت مبادرات صحية خصيصا للمرأة مثل الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وصحة المرأة ورعاية الأم والجنين والاكتشاف المبكر للأمراض المزمنة كما تم التوسع في برامج الحماية الاجتماعية خاصة للمرأة المعيلة و كبار السن وصدرت العديد من التشريعات لحماية المرأة من العنف ، وضمان الحصول على فرص متساوية مع الرجل في التعليم والعمل والوظائف القيادية في كافة المجالات
نتمني المزيد من فرص تمكين المرأة في كافة المجالات ، وزيادة أعداد السيدات في المناصب القيادية ، وإصدار المزيد من التشريعات التي تضمن حقوقها وتمنع تعرضها للعنف.

قالت شيرين أبو سمرة موظفة اتمنى ان يكون المواطن هو بطل الفترة القادمة حتى تتحقق المعادلة الصعبة التى توازن ما بين بناء وطن وحياة مواطن.


طالب المهندس أحمد زكي بضبط الأسواق وخفض الأسعار وتوفير السلع الأساسية خاصة وأن هناك جشعًا واضحًا من قبل التجار وكل تاجر يبيع السلعة على هواه والسعر الذي يرضى جشعه، وأصبح يستخدم سعر الدولار في كل كلمة يرددها، فهل هو يستورد الخضار والفاكهة من خارج مصر لكى يتحدث عن الدولار؟!”.


أكد زكي أن جشع التجار يحتاج إلى ضربة قوية من الحكومة لكى يتم وضع حد لهذا الجشع، موضحا أن الأسواق تحتاج إلى رقابة قوية فى الوقت الراهن، حتى لا تتفاقم الأزمة الاقتصادية.

طالبت د. نجوي زقزوق رئيس مجلس إدارة جمعية الخير فينا للتنمية باستكمال نظام التأمين الصحي الشامل في جميع المحافظات وبناء المستشفيات وعدم هجرة الأطباء والتمريض.

كما طالب المهندس رمضان عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المستثمرين بالمنطقة الصناعية ببلبيس بتعزيز تنمية المنتج المصري والصناعة المحلية، وجذب الاستثمارات الأجنبية.
وضبط الإنفاق العام، وأولوية المشروعات المنتجة ذات العائد، وترحيل المشروعات ذات المكون الدولاري، توفير الدولار لاستيراد مستلزمات الصناعة والإنتاج مضيفاً نؤمن بأن القادم أفضل لكننا في حاجة إلى مزيد من الدعم لكافة القطاعات الاقتصادية في مصر.

وقال حاتم عبد العزيز واللواء عبد الله لاشين وعلاء عبد النبى و السيد رحمو أعضاء مجلس النواب إن المنظومة التعليمية في الوقت الحالي تعاني من عجز كبير في أعداد المعلمين الأمر الذي ترتب عليه العديد من المشكلات مثل هجرة الطلاب للمدارس ولجوئهم إلى سناتر الدروس الخصوصية و العجز في عدد المعلمين يزداد هذا العدد سنويًا مع خروج أعداد كبيرة من المعلمين إلى المعاش وعدم تعيين بديل لهم لافتا إلى أنه على الرغم من قرار وزارة التربية والتعليم تعيين 150 ألف معلم خلال خمس سنوات بواقع 30 ألف معلم سنويًا، إلا أننا نطمح في مضاعفة تلك الأعداد والتركيز على تطوير مهارات وقدرات المعلمين واكسابهم القدرة على التعامل مع المناهج الجديدة، والتي تتميز بفكر وفلسفة ومخرجات تختلف بشكل جذري عما كانت عليه في السابق، كما لا بد من تعيين الأخصائيين النفسيين، بحيث لا تخلو أي مدرسة من وجود إخصائي نفسي وخاصة مع انتشار المشكلات النفسية ومشكلات العنف بين الطلاب.. كما ان قطار التطوير إلى الآن لم يخطط له أن يمتد للمرحلة الجامعية، الأمر الذي يتطلب التفكير في تطوير المناهج الجامعية مع دخول تلك الأجيال الجامعة، بحيث تتسق المناهج الجامعية مع ما تلقاه هؤلاء الطلاب من مناهج قائمة على تنمية المهارات العقلية حتى نحصد ثمرة التطوير.

قال توفيق رزقانه مهنئا الرئيس عبدالفتاح السيسى بالفترة الرئاسية الجديدة أن التاريخ سيقف طويلا أمام انحياز الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب المصري منذ عشرة سنوات حتى اليوم، موضحا أنه لولا قيادته الحكيمة لقيادة البلاد ما كنا هنا اليوم حيث نجح في حماية الدولة من السقوط في براثن الإرهاب والتطرف، وأن الفترة الرئاسية الجديدة للرئيس عبد الفتاح السيسي تأتي وسط أحداث دقيقة في المنطقة والعالم والتي تؤثر بدورها على كل دول العالم وفي القلب منها مصر، مشددا على أن مصر نجحت في عهد الرئيس السيسي في استعادة ريادتها في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية و الفترة الرئاسية الجديدة للرئيس السيسي تحمل طموحات كثيرة لمصر والمصريين.

قال الدكتور محمد يوسف أستاذ الزراعة والمكافحة الحيوية بكلية الزراعة جامعة الزقازيق مستشار الزراعة العضوية بالوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية أنه فى ظل تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية جديدة وفى ظل الجمهورية الجديدة
أحلام وتطلعات وآمال الشعب المصرى هو الاستمرار على هذا النهج لحماية الأمن الغذائى المصرى وتحقيق المخزون الاستراتيجى الذى تسعى له القيادة السياسية وجعل مصر فى مقدمة الصفوف دوماً وأبدا وأن تستمر القيادة السياسية فى إطار التوسّع الأفقى بالقطاع الزراعى بهدف استصلاح وزراعة أكثر من 4 ملايين فدان وإقامة عشرات المشروعات التنموية والخدمية والقومية وغير مسبوقة لزيادة حجم الإنتاج الزراعي والصناعي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية الاستراتيجية فضلاً عن إحياء مشروع توشكى لاستصلاح وزراعة آلاف الأفدنة فى الصحراء بسيناء والصعيد والوادى الجديد وقبل كل ذلك الاستمرار والعمل بجدية على وقف التعديات على الأراضى الزراعية بالدلتا القديمة.

أشار خبير الزراعة الحيوية بأمل ويتطلع الفلاحين والمزارعين المصريين من تفعيل منظومة الزراعة التعاقدية لتأمين الفلاحين والمزارعين من التجار والسوق السوداء المحتكر وتطبيق منظومة الزراعة التعاقدية لجميع المحاصيل الزراعية الاستراتيجية مثل الذرة وفول الصويا وعباد الشمس والقمح والقطن وقصب السكر بالإضافة إلى محاصيل الأعلاف الأخرى بالإضافة لتطبيق الاتجاهات الحديثة في قطاع الزراعة والاتجاه إلى رقمنة القطاع الزراعى من خلال ميكنة الجمعيات الزراعية وتحويل الحيازة الورقية لحيازة مميكنة بما يُعرف بالكارت الذكى والذى وصل عدد مستخدمى الكارت الذكي وعدد المنتفعين نحو 5 مليون مزارع وتوفير التقاوى المعتمَدة للمحاصيل الاستراتيجية خاصة القمح وتقاوى محاصيل الأعلاف مع العمل على استنباط أصناف جديدة عالية الإنتاجية ومبكرة النضج ومقاومة للأمراض وتتحمّل التغيّرات المناخية غير الملائمة ومحاصيل دورة حياتها قصيرة متحملة لندرة المياه تحقق أعلى إنتاجية مع الاستمرار فى دعم البرنامج الوطني لإنتاج تقاوى محاصيل الخضر المعتمدة.
أشار خبير الزراعة الحيوية يأمل المواطنين في تحقيق الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتى من اللحوم الحمراء والبيضاء خلال الفترة المقبلة مع توفير مدخلات الإنتاج المحلى بأقل تكاليف املا في خفض الأسعار للمستهلك ونأمل أن تستمر القيادة السياسية فى تمويل مشروع البتلو الذى يستفيد منه آلاف المربين مع تطوير أكثر من 200 مركز لتجميع الألبان وجلب واستيراد الآلاف من رؤوس الماشية المحسّنة لتحسين السلالات وإنشاء ما يزيد على 600 نقطة للتلقيح الاصطناعى بالوحدات البيطرية بالإضافة إلى تنظيم آلاف القوافل البيطرية التى تجوب المحافظات لعلاج المواشى مجاناً ونشر ثقافة تحسين السلالات والتلقيح الاصطناعى وتوفير الأمصال واللقاحات بالوحدات البيطرية للوقاية من الأمراض.
و التوسع في مجال الاستزراع السمكى لخفض الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك الفترة المقبلة مع خفض الأسعار للمستهلك و زيادة دعم الفلاحين والمزارعين وصغار المربين ماليا وفنيا لتعظيم الإنتاجية من المحاصيل الزراعية الاستراتيجية و محاصيل الخضروات والفواكه الطازجة والمجففة لزيادة حجم الصادرات إلى 10 مليون طن الفترة المقبلة زيادة العملة الصعبة وذلك بفتح أسواق جديدة لجميع دول العالم والعودة مرة أخرى إلى الاهتمام بزراعة القطن المصري على مساحات لا تقل عن 2 مليون فدان بتطبيق التقنيات الحديثة والتكنولوجيا الحديثة فى زراعة وجنى القطن بالميكنة الزراعية دون الاعتماد على الجنى اليدوى لتقليل تكاليف الإنتاج لتحقيق الاكتفاء الذاتي من زيت الطعام و أعلى معدل من انتاج الاعلاف محليا دون الاستيراد من الخارج مع تطور صناعة الغزل والنسيج والملابس والتصدير.
طالب عباس فهمي وسعيد عبده السيد الانتهاء من الأحوزة العمرانية للقرى والعزب و تيسيرات جديدة على أعمال المباني وزيادة أسعار المحاصيل الزراعية بصفة مستمرة خاصة المحاصيل الاستراتيجية لتشجيع المزارعين على التوسع في زراعتها وتكريم المتميزين في عيد الفلاح.

ظهرت المقالة الشراقوة: الرئيس السيسى.. صاحب الإنجازات الكبري أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق