الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

«القابضة للأدوية» تسعى للتصنيع المشترك في الجزائر والسعودية ..و التعاون مع  «ابدأ» لإنتاج المواد الخام الدوائية

0

قال د. أشرف الخولي رئيس الشركة القابضة للأدوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، إن الشركة تسعى خلال الفترة المقبلة فتح أسواق جديدة باتفاقيات مختلفة، وكذلك التوسع التصديري في الدول الأفريقية.

وأوضح في تصريحات صحفية على هامش حفل الأفطار الذي نظمته الوزارة أمس، أن الشركة تتجه إلى توقيع اتفاقيات مع بعض الدول لاقامة شراكات والتصنيع المشترك ونقل الخبرة المصرية في تصنيع الدواء في مجالات محددة ، وسوف تبدأ فذ ذلك في الجزائر والسعودية.

وأضاف الخولي أن مصر تمتلك خبرة في تصنيع بعض المستحضرات الدوائية مثل البخاخات، والمحاليل، بنج الأسنان، والمستخلصات، ومنتجات الهرمون، موضحا أن تصنيع تلك الأدوية في تلك الاسواق سوف يحقق عائد مضاعف عن تصديرها من مصر والذي يخضع لسعر بلد المنشأ في حين أن تصنيعها محليا في تلك الدول سوف يتم تسعيرها بناء على سعر السوق.

وبالنسبة للتوسع في صناعة المواد الخام، نوه بأن الشركة لديها مصنع بالفعل لانتاج المواد الخام وهو مصنع “النصر” ولكنه يحتاج إلى عمليات تطوير كبيرة واستثمارات ضخمة وكانت الشركة تتفاوض مع بعض المستثمرين الأجانب من أجل ذلك ولكن في ظل هعدم سرعة الاداء، فإنها تسعى للتعاون مع المبادرة الوطنية لتطوير الصنعة” ابدأ” والتي تقوم بإنشاء مدينة الخامات الدوائية، .

وتابع الخولي أن التعاون الذي تطمح به الشركة أن يتم المشاركة في المدينة بمصنع النصر والذي ينتج بالفعل خامات دوائية ويتم تطويره من المبادرة، منوها بأنه سيتم الاستعانة بخبرات أجنبية خاصة وأن الصين والهند تمثلان 90% من صناعة المواد الخام للدواء في العالم.

وعن مشروع الأدوية البيولوجية، ذكر أنه تم عرض هذا المشروع على رئيس الوزراء وتم ابداء الاعجاب به، ولكنه يحتاج إلى استثمارات تصل لنحو 50 مليون دولار، منوها بأن الشركة لديها مصنع بالفعل لانتاج الأدوية البيولوجية ولكنه متوقف منذ 12 عاما      كان ينتج دواء “انترفيرون” لمرضى الكبد ، ومن المستهدف انتاج 12 صنف دوائي بيولوجي من البيكتريا والأنسجة، ولكن المخطط أن يتم مراحل نقل النكنولوجيا خلال 4 سنوات ، فالمشروع ينتظر توفير التمويل.

ظهرت المقالة «القابضة للأدوية» تسعى للتصنيع المشترك في الجزائر والسعودية ..و التعاون مع  «ابدأ» لإنتاج المواد الخام الدوائية أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق