الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

الأسهم الأمريكية تتباين عند التسوية وداو جونز يتراجع دون 39600 نقطة

0

تباينت مؤشرات الأسهم الأمريكية عند تسوية جلسة تعاملات اليوم الإثنين، وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي مع بداية الربع الثاني من العام، في حين يدقق المتداولون في بيانات التضخم الأمريكية الجديدة وسط مخاوف من تباطؤ ارتفاع الأسواق.

تراجع مؤشر الداو جونز بنسبة 0.6% في جلسة الإثنين ليهبط من مستوياته القياسية ويغلق دون مستويات 39600 نقطة، ما تراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.2% ليهبط من أعلى مستوياته على الإطلاق ويغلق دون مستويات 5250 نقطة.

في حين ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.1% بعد ارتفاعه بنسبة 9.1% في الربع الأول مسجلاً ثاني ارتفاع ربعي على التوالي.

لا يزال المستثمرون حذرين بشأن وتيرة الجدول الزمني لخفض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام ومتى سيتمكن محافظو البنوك المركزية من تحقيق هدف التضخم البالغ 2%.

وقال جيروم باول، رئيس الفيدرالي الأمريكي، الجمعة، إن النمو الاقتصادي لا يزال قوياً وأن التضخم لا يزال أعلى من الهدف.

وصرح باول لبرنامج “Marketplace” على الإذاعة العامة: “هذا يعني أننا لسنا بحاجة إلى التسرع في التخفيض”. وأضاف “الاقتصاد قوي الآن، وسوق العمل قوي الآن. وقد بدأ التضخم في الانخفاض. يمكننا أن نكون حذرين بشأن هذا القرار، لأننا نستطيع أن نكون كذلك”.

ارتفعت عوائد سندات الخزانة، الاثنين، حيث أخذ المستثمرون في الاعتبار تصريحات باول السابقة وقراءة التضخم الرئيسية. وارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بأكثر من 11 نقطة أساس ليصل إلى 4.303%.

وأظهر مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، الذي صدر خلال إغلاق السوق يوم الجمعة العظيمة، ويستثني الغذاء والطاقة، أن التضخم ارتفع بنسبة 2.8% على أساس 12 شهراً في فبراير، وذلك تماشياً مع التوقعات. وقالت وزارة التجارة إنه على أساس شهري، ارتفع المقياس بنسبة 0.3% عن الشهر الماضي.

وأنهت وول ستريت شهر مارس بأرباح عالية، بعد أن واصلت ارتفاعها للشهر الخامس على التوالي. هذه المكاسب الشهرية والفصلية جعلت مؤشر داو جونز يقترب من مستوى 40 ألف نقطة. ومع ذلك، فإن انخفاض يوم الاثنين أبعده عن المستوى المهم.

ظهرت المقالة الأسهم الأمريكية تتباين عند التسوية وداو جونز يتراجع دون 39600 نقطة أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق