الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

مكتبة الإسكندرية تحتفل بشهر رمضان بتصميمات خطية مبتكرة

0

تحتفي مكتبة الإسكندرية من خلال مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بشهر رمضان المعظم من خلال نشر تصميمات ولوحات خطية على صفحة المركز على الفيسبوك، حيث تعبر هذه التصميمات عن أشهر صيغ التهنئة والدعاء بشهر رمضان المبارك، والتي تم التعبير فيها بالخط العربي وتصميماته المختلفة حسب الذائقة الفنية لكل خطاط ومصمم سواء من داخل مصر أو خارجها.
وعلى مدى 30 يومًا يشارك مجموعة كبيرة من الخطاطين في نشر تصميماتهم ولوحاتهم الفنية التي تحمل مضمون وروح رمضان كريم، ورمضان شهر الخير، ورمضان شهر البهجة، بالإضافة إلى الاحتفال بمناسبات محددة في شهر رمضان، مثل نصر العاشر من رمضان، وليلة القدر، وأخيرًا الاحتفاء بقدوم عيد الفطر المبارك وذلك باستخدام أنواع مختلفة من الخطوط العربية بداية من الخط الكوفي بأنماطه العديدة، والخط الثلث بتركيباته المختلفة، والخط الديواني بجمالياته وانحناءاته الجمالية المميزة، والخط الفارسي بمرونته الطبيعية.
والغرض الأساسي من هذا العمل هو رفع الذائقة الجمالية والنقدية للجمهور، كذلك محاولة ربط فن الخط العربي بالواقع اليومي والتأكيد على حيويته واختلاف الرؤية الجمالية له بين كل فنان وآخر وبين كل مدرسة فنية وأكاديمية ومدرسة أخرى.
والجدير بالذكر أن هذا الاحتفال قد بدأ منذ ثلاث سنوات، وما زال مستمرًا، إذ تنوعت المشاركات بين كبار الأساتذة وشباب الخطاطين، بداية من خضير البورسعيدي، و سعد غزال، و صلاح عبد الخالق، و مصطفى عمري، و يسري المملوك، و إبراهيم بدر، والدكتور خالد مجاهد، و إسماعيل عبده خطاط مشيخة الأزهر الشريف و أشرف حسن، ومن الشباب الفنان محمد صلاح، والفنان مصطفى عكاشة، والفنان محمود مصطفى، والفنان محمد الشافعي، والفنان محمد أحمد.
كما يشارك في هذا البرنامج العديد من كبار الخطاطين من الدول العربية مثل الدكتور نصار منصور من الأردن، والدكتور مأمون الصقال من سوريا، والدكتور جمال نجا من لبنان، و يونس بنضريف، و محمد أبو زيد من المغرب العربي، و رعد الحسيني من العراق، بالإضافة إلى الفنانة الإيطالية أنتونيلا ليوني.
كذلك فقد تم كتابة مادة نقدية مصاحبة لصورة التصميم، والغرض الأساسي منها هو تعريف القراء بأساسيات النقد الفني للتصميمات الخطية، وعملية قراءة الصورة الفنية، والتأكيد على طبيعة الفن وقيم التصميم، والتعريف بجماليات الخط العربي المختلفة سواء في التكوين أو في التركيب أو استخدام الألوان وكيفية التوفيق بين التركيبات الخطية المختلفة.
يأتي هذا الاحتفاء بالخط العربي وبالشهر الكريم من جانب مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية تأكيدًا على أهمية تبسيط الفن والعلم والتواصل الجاد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لإثرائها بمحتوى علمي وثقافي جاد؛ وفي نفس الوقت مبسط يتناسب مع كافة الشرائح العلمية والعمرية المختلفة.

ظهرت المقالة مكتبة الإسكندرية تحتفل بشهر رمضان بتصميمات خطية مبتكرة أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق