الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

سوهاج| تكريم نخبة من حفظة القرآن بقرية شطورة  

0

القاهرة،30 مارس 2024

كتب : أحمد فؤاد

في ليلة من الليالي المميزة، بشهر رمضان المبارك احتفلت قرية شطورة التابعة لمركز ومدينة طهطا بمحافظة سوهاج بحفظة كتاب الله، من خلال حفل تكريمي مميز في مسجد الشيخ أحمد عتمان، حيث جمع الحفل بين بريق العلم وروح الدين. وقد كان هذا الحدث فرصة لتكريم الحفاظ على كتاب الله، والاحتفال وجهودهم الجليلة في حفظ القرآن الكريم.

جوًا من السكينة والروحانية.

مع دخول المسجد، شعر الحضور بالإيمان والبهجة التي تملأ القلوب، حيث تم تزيين المسجد بأضواء ملونة وألوان هادئة تعكس جوًا من السكينة والروحانية. برنامج متنوع يلامس القلوباستهل الحفل بقراءات للقرآن الكريم، ثم تلاها مداخلات دينية قيمة من قبل المشايخ البارزين، حيث تناولت المحاضرات مواضيع تتعلق بأهمية حفظ القرآن وأثره في تحسين الحياة الدينية والدنيوية.

لحظات التكريم والفخر

في أجواء من الفخر والاعتزاز، تم تكريم 60 طالبًا وطالبة لجهودهم الجبارة في حفظ كتاب الله العزيز. وقد سلمت لهم شهادات التقدير والجوائز من قبل المشايخ الحاضرين، مما أضفى على الحفل لمسة من العطاء والتقدير. الرسائل الداعمة والملهمة للحفلألقى المشايخ والشخصيات الدينية كلمات ملهمة وداعمة للحفاظ على كتاب الله والاستمرار في طلب العلم والتعلم. وقد نالت هذه الرسائل استحسان الحضور وألهمهم للمضي قدمًا في طريق الإيمان والعمل الصالح.

تشجيع الأطفال على حفظ القرآن والإنشاد الديني

يعتبر تشجيع الأطفال على حفظ القرآن الكريم والمشاركة في الإنشاد الديني جزءًا أساسيًا من بناء الأجيال القادمة على القيم والمبادئ الإسلامية،إذ يمثل حفظ القرآن للأطفال تأسيسًا قويًا لتعليمهم وفهمهم لتعاليم الدين، ويساهم في تشكيل شخصيتهم الدينية والأخلاقية. كما يعزز الإنشاد الديني للأطفال الروح الدينية والمحبة للقرآن والدين، ويساهم في تنمية مهاراتهم الفنية والتعبيرية. لذلك، يجب علينا جميعًا تشجيع الأطفال على حفظ القرآن والمشاركة الفعّالة في الإنشاد الديني، وتوفير البيئة المناسبة لتحفيزهم وتطوير مواهبهم في هذا الصدد، إنه ليس فقط حفل تكريمي بل هو أيضًا فرصة لبناء جسور التواصل وتعزيز روح الإخاء والتلاحم بين أفراد المجتمع..

دور المشاركين في نجاح الحفل وتأثيرهم الإيجابي.

لا يمكن إلا أن نشيد بالجهود الجبارة التي قدمها كل من المشايخ والأفراد المشاركين في هذا الحفل التكريمي الرائع. بفضل الله ثم بتوجيهات الشيخ سلامة أحمد محمد وإشرافه الحكيم، تم تنظيم الحفل بشكل متقن واحترافي. ولقد أضافت مشاركة كل من الشيخ حمدي الخطيب، والشيخ قنديل، والأستاذ مهدي يحيى، والشيخ علي منصور، والشيخ عمر، والشيخ محمد عبد الرازق، والشيخ أحمد همام، والشيخ صدام أحمد، والدكتور أحمد فخر الدين، بالإضافة إلى الشيخ محمد عاصم، بعدًا إضافيًا من العمق والروحانية للحفل، تعكس مساهماتهم الفعّالة الروح الجماعية والتعاون البنّاء، وكان لها دور كبير في نجاح وإبراز هذا الحدث الخاص.

خطوة مهمة نحو بناء جيل متدين

بهذا الحفل الرائع، تأمل الجمعية الشرعية في تحفيز الشباب على الاجتهاد في حفظ كتاب الله والالتزام بتعاليمه. يعتبر هذا الحفل خطوة مهمة نحو بناء جيل متدين قادر على تحمل مسؤولياته تجاه دينه ومجتمعه. روح الانسجام والتلاحمبعد انتهاء الحفل، تبادل الحضور التهاني والتبريكات، وتبادلوا الأحاديث الطيبة والتجارب الشخصية في حفظ القرآن. وبهذا الشكل، أضفى الحفل لمسة من التلاحم والترابط الاجتماعي بين المشاركين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق