الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

الهوية في دراما رمضان بمناقشات صالون حنان يوسف

0

»» المشاركون يثمنون إيجابية تنوع المحتوي المقدم من الأعمال الدرامية ما بين المحتوي السياسي والاجتماعي والكوميدي

على هامش الصالون الثقافي الدكتورة حنان يوسف في دورته لشهر مارس والذي عُقد تحت عنوان: “دراما رمضان ..هل حضرت الهوية؟ “، نظمت المنظمة العربية للحوار والتعاون الدولي مساء الخميس الماضي حفل سحور لأعضاء المنظمة، احتفالًا بشهر رمضان المبارك.

ووجهت د.حنان يوسف أستاذ الإعلام الدولي وعميدة كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التهنئة للحضور والمشاركين بمناسبة شهر رمضان الكريم مؤكدة عن سعادتها بانتظام انعقاد السحور السنوي مع نشاط الصالون الثقافي والمنظمة،وكذلك وجه الحضور التهنئة إلي الدكتورة مني الحديدي عضو مجلس امناء المنظمة علي تكريم رئيس الجمهورية لها في الاحتفال بيوم المرأة المصرية هذا الشهر .

وحرصت أسرة الصالون على مشاركة الحضور إلكترونيا، من خلال نقل وقائع المناقشة، وفتح باب الحوار لأعضاء الصالون من كافة البلدان العربية كعادة الصالون التي يحرص عليها بشكل متكرر.

وأعربت د.حنان يوسف عن سعادتها بالمشاركة الواسعة من قبل الأكاديمين والمتخصصين، بالإضافة إلى المشاركة اللافتة للشباب، مؤكدة أن هذا التنوع هو الذي يميز الصالون الثقافي الذي نجح في الاستمرار بتنوع أفكاره وكذلك جمهوره.

كما أوضحت أن الصالون الثقافي هو أحد روافد أنشطة المنظمة العربية للحوار، معربة عن طموح المنظمة في تطوير الأنشطة خلال الفترة المقبلة.

بدأت فعاليات الصالون بفتح باب النقاش حول رؤية الحضور للأعمال الدرامية خلال هذا العام، وتقييمهم لمدي حضور الهوية في الاعمال الدرامية، وقد أكد المشاركون علي ايجابية تنوع المحتوي المقدم من الاعمال الدرامية في رمضان ما بين المحتوي السياسي والاجتماعي والكوميدي.
كما تناول المشاركون اهمية دور الدراما في تعزيز الهوية المصرية وتصحيح الصورة النمطية.

وأشارت د. حنان يوسف إنه سوف يصدر دراسة لتقييم دراما رمضان ودورها في الهوية وفي بناء الوعي من خلال دراسة تحليلية سنوية يقوم بها الباحثون بالمنظمة العربية للحوار لتقييم اعمال رمضان الدرامية من كل عام.
كما أعلنت أن النتائج النهائية لهذه الدراسة سوف يتم نشرها بعد شهر رمضان لتعميم الاستفادة منها ورفعها لصناع القرار .

وأشاد المشاركون بعدد من الأعمال التي قدمتها الشركة المتحدة ،وفي مقدمتها مسلسل “الحشاشين “، و”عتبات البهجة”، و”باباجه” و”كامل العدد” ، و”جودر”، “مليحة” وغيرها ، وكذلك عدد آخر من الاعمال مثل “أعلي نسبة مشاهدة “، و”صلة رحم ” بوصفها ترصد أحداثا مهمة في المجتمع المصري.
ورصدت الدراسة تقديم مسلسلات كوميدية على مستوى جيد، كان الجمهور المصري يفتقدها بوصفها أحد ملامح شهر رمضان، حيث لاقت إعجاب قطاع كبير من الجمهور المصري، وكذلك ظهور الدراما الاجتماعية التي قدمت العديد من الموضوعات المتصلة بمشكلات في المجتمع المصري.

شارك في فعاليات الصالون نخبة من كبار الشخصيات في مقدمتهم الدكتورة مني الحديدي الدكتورة ليلي عبدالمجيد والسفير ديوسف الشرقاوي والمستشار ماضي توفيق الدقن والكاتبة انس الوجود رضوان والدكتورة داليا عثمان والدكتورة رنا النطار والدكتورة ريم عصام والدكتورة نهال مجدي والاعلامي أسماعيل يوسف والدكتور شريف المنسي و نجلاء فهمي والاعلاميتان ندي المنسي نادين المنسي والاعلامي محمد عمران.

طرح ضيوف الصالون عددا من الأفكار والمقترحات خلال المرحلة المقبلة من بينها توقيع بروتوكلات للتعاون مع جمعية أبناء الفنانين برئاسة المستشار ماضي توفيق نجل الفنان الكبير الراحل توفيق الدقن ،وكذلك تفعيل منتدي الإعلاميات المصريات والتحضير لمؤتمر دولي كبير عن الصورة الإعلامية خلال الفترة القادمة بهدف تعزيز العلاقة بين الاعلام والثقافة في مختلف المجالات من أجل تعزيز الوعي.

واختتمت فعاليات الصالون بفقرة غنائية من الطالبة ندى المنسي ، ثم بعدها بدأت فعاليات حفل السحور الذي أقيم على نيل القاهرة بمنطقة الزمالك.

ظهرت المقالة الهوية في دراما رمضان بمناقشات صالون حنان يوسف أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق