الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

الأدب القصصي عند وداد معروف في رسالة ماجستير “إنشا راني”

0

» تكريم خاص للأديبة في احتفالية مكتبة الإسكندرية وقصر الانفوشي بيوم المرأة

حول أهم ملامح ومرتكزات الأدب القصصي في أعمال الأديبة المصرية وداد معروف وبعد مناقشات علمية مستفيضة بالجامعة الوطنية للغات الحديثة بإسلام أباد بباكستان حصلت الباحثة “إنشا راني” الباحثة بكلية اللغات بالجامعة على درجة الماجستير .

وداد معروف

جاءت الرسالة بعنوان : (الأدب القصصي عند وداد معروف :دراسة تحليلية) “.
ناقشت الرسالة المجموعتين القصصيتين (لكنني أنثى وفستان فضي لامع) ،وقد كانت دائمة التواصل مع الأديبة وداد معروف ،والتي أمدتها بكل ما تطلبه البحث من مجموعات قصصية ودراسات نقدية وغيرها.

أشرف علي الرسالة الدكتور سيد ياسر علي أستاذ اللغة العربية بالجامعة الوطنية للغات الحديثة بإسلام أباد بباكستان.

نتائج الدراسة

وقد أسفرت نتائج البحث عن عدد من النتائج من بينها:
– اهتمت الكاتبة وداد معروف بالتأليف في القصة القصيرة، بأسلوب ممتع وجذاب.
– تنوع الفضاء المكاني المفتوح للقصص في المجموعتين “لكنني أنثى” و”فستان فضي لامع” بين: المدينة، والقرية، والريف وأماكن الاغتراب، والأماكن المغلقة بين: الغرفة، والبيت، والمستشفى، والمدرسة، والمكتب، والمقهى، وغيرها.
– أكثر شخصيات القصص من الإناث، إضافة إلى دور الرجل أيضاً.
– أبرز الموضوعات التي تناولتها القاصة في المجموعتين هي: الفقر، الزواج، التحرش الجنسي، العلاقة بين الزوج والزوجة، الرشوة، الغربة عن الوطن، الخيانة في علاقة الرجل والمرأة، طمع الزوج في مال الزوجة والعكس، الانحراف السلوكي الأخلاقي، التعصب المذهبي، الطلاق والوصاية على الأولاد، مسئوليات رب الأسرة، العقم، تعدد الزوجات، الحسد، جريمة القتل العمد.
– تنوعت شخصية الأنثى البطلة في القصص بين شخصيات إيجابية قوية، تتصف بصفات حميدة، تحاول التغلب على الصراع في القصة، كما في قصص: الجدة وسيلة، الثلاثة يحيرونني، زيت الورد وأشياء أخرى، الغرفة الخرساء، الرسالة التاسعة بعد الألف الثانية، بيت العنكبوت، صاحب الصورة، تعلوه فراشة كريستال، لكنني أنثى، رماد العمر، الضيّ، جرح دائري، امرأة بلا ظل، هدية، قلعة الحاجة همت.
وهناك شخصيات سلبية لبطلة القصة، مثل: الزوجة الطامعة في المال في قصة صقيع الحب، والمرأة المنحرفة أخلاقياً في قصة قارورة العسل، والمرأة الحاسدة لأخيها على نجاحه في قصة سيادة عفيفي، والمرأة المهملة لمظهرها في عاشقة الجبن.

– غالبية القصص موضوعها المرأة ومشكلاتها في المجتمع والأسرة.
– بعض القصص اهتمت بشخصية الرجل القوي في المجتمع والأسرة، مثل: الأب في قصة المسافر، والنجار في قصة طار الحمام، والزوج في طويل الأكمام، والزوج المغترب الذي يموت في الغربة بحادث سيارة في قصة فستان فضي لامع.
شخصية الرجل سلبية في بعض القصص، مثل: شخصية الزوج الكذّاب الطامع في مال زوجته في قصة النهر دافئ اليوم، وقصة الرائحة، وقصة رماد العمر، وشخصية مدير المصنع الخمسيني وعلاقته بالسكرتيرة، وشخصية الراقي الدجال في قصة زيت الورد وأشياء أخرى، وشخصية المراهق والعجوز والقريب الذين يتحرشون جسديا بطفلة صغيرة في قصة زيت الورد وأشياء أخرى، وعن الموظفين الذين يأخذون الرشوة في قصة بيت العنكبوت.
غالبية القصص في المجموعتين تتعلق بالحياة والمجتمع في مصر، وفيها ذكر للمدن والقرى في مصر، مثل: المنصورة والإسكندرية والقاهرة وسوهاج والصعيد، ودمياط، وطهطا، وميدان التحرير، والنيل، والقاهرة الجديدة، والسادس من أكتوبر، وشارع طلعت حرب، وقليل من هذه القصص تتعلق بخارج مصر، أو هي قصص عامة.
– التراث الشعبي والعادات والحوارات المصرية موجودة بكثرة في القصص، مثل: عملة الجنيه، والأكلات المصرية: الإوز، المسقعة بالباشميل، الكماج، وألعاب الأطفال، مثل: الأحقاق والإيلان والطساس.

يذكر أن جمعية أصدقاء مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع قصر ثقافة الأنفوشي، قد كرمت الأديبة وداد معروف مؤخرا بمناسبة يوم المرأة المصرية، حيث آثرت الدكتورة سحر شريف رئيس قسم الأدب والنقد بكلية الآداب جامعة الإسكندرية أن تكون المرأة المبدعة هي المكرمة هذا العام، وقد وجهت الدعوة لكاتبات ومذيعات وصحفيات مارسن الكتابة الأدبية.

وقد أعربت وداد معروف عن سعادتها بالتكريم، وشكرها للأديب والشاعر جابر البسيوني مقدم فعاليات حفل التكريم، للأديب الكبير رشاد بلال دينامو قصر ثقافة الأنفوشي.

ظهرت المقالة الأدب القصصي عند وداد معروف في رسالة ماجستير “إنشا راني” أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق