الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

روسيا تستضيف اجتماعات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لدول تجمع بريكس نهاية فبراير

0

بنوك 24

تستضيف العاصمة الروسية موسكو فى السابع والعشرين من الشهر الجاري اجتماعات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في تجمع البريكس.

جاء ذلك على هامش اجتماعات تمهيدية لنواب وزراء المالية ونواب محافظي البنوك المركزية لدول تجمع البريكس التي تتم حالياً في موسكو بنظام الدوائر التليفزيونية المغلقة.

وقال ايفان شيبيسكوف نائب وزير المالية الروسي وفلاديمير شيستوخين النائب الأول لمحافظ البنك المركزي الروسي إن موسكو وهى تتولى رئاسة تجمع “بريكس” حاليا تعول بصورة كبيرة على أهمية المسارات المالية لتجمع البريكس بما يحقق التكامل المنسق والمحقق لمصلحة دول التجمع والعمل بصورة موحدة وتحقيق التعاون فى مجالات الجمارك ومنع الازدواج الضريبى فى المعاملات التجارية لدول التجمع وتمويل مشروعات البنية التحتية.

وسيتم التركيز فى اجتماعات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية للدول الأعضاء فى تجمع “بريكس” المقررة نهاية الشهر الجارى على القضايا المتعلقة باليات مبادلة العملات وأسعار الصرف وتوظيف الاحتياطيات النقدية لدول التجمع بصورة مثلى و بالاضافة الى ذلك تعزيز نظم الأمان الرقمى للحسابات المصرفية وتعاملات المؤسسات المالية والبورصات.

وتشير التقارير الصادرة عن الحكومة الروسية الى ان التعامل بالدولار الامريكى كان يتم على نسبة 80 % من كافة تعاملات روسيا التجارية مع العالم الخارجى وذلك حتى بدء العام 2022، إلا أنه بفضل سياسات المقايضة التجارية و التعامل بالعملات المحلية بين دول بريكس و العقوبات التجارية المفروضة من قبل الغرب والولايات المتحدة على روسيا بسبب الصراع فى اوكرانيا هبطت نسبة المكون الدولارى فى معاملات روسيا الخارجية بنهاية العام 2023 بنسبة 67 % عنها فى فبراير 2022 عندا نشبت الحرب الروسية مع اوكرانيا، وفى الوقت الراهن لا يتعدى المكون الدولارى فى معاملات روسيا التجارية الخارجية نسبة 13%.

وشهدت “بريكس” في العام الجاري 2024 توسعا كبيرا مع انضمام السعودية وإيران ومصر والإمارات وإثيوبيا إلى المجموعة، التي كانت تضم في السابق روسيا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا والصين.

ويقدر حجم الموارد المالية القابلة للاستثمار التي تملكها دول مجموعة “بريكس” بنحو 45 تريليون دولار، وفقا لتقرير ثروة عن المجموعة الصادر عن شركة “هينلي آند بارتنرز”.

وتمثل مجموعة “بريكس” الآن 45% من سكان العالم، و36% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وهو ما يتجاوز مساهمة مجموعة السبع الكبار G7 البالغة 30%.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “هينلي آند بارتنرز” يورج ستيفن إن “انضمام دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليس مجرد إعادة تنظيم سياسي لمجموعة “بريكس”، بل هو اعتراف بالمكانة الاقتصادية المتنامية للمجموعة”.

وأضاف ستيفن أن “الوجود المتزايد لدول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجموعة “بريكس” يفتح مجالا واسعا من الإمكانيات للمستثمرين العالميين ويوفر الوصول إلى أسواق استهلاكية سريعة النمو”.

ظهرت المقالة روسيا تستضيف اجتماعات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لدول تجمع بريكس نهاية فبراير أولاً على بنوك 24.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق