الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

“القباج”: تدريب أكثر من 900 ألف شاب وفتاة من المقبلين على الزواج

0

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، أن مشروع “مودة” الذي أطلقته وزارة التضامن بتكليف من رئيس الجمهورية جاء من واقع مؤشرات وإحصائيات تُنذِر بتهديد كيان الأسرة المصرية ، فالأسرة المصرية التي طالما تميزت بتماسكها وقوتها، فقد سجّل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في عام التكليف أن مصر شهدت 198 ألف حالة طلاق.

أضافت: عكست المؤشرات التي أعلنها في ذات العام معاناة المجتمع من ظاهرة “الطلاق المبكر”، حيث إن 15% من حالات الطلاق  كانت بين زيجات لم تتخط سنتها الأولي، و38% بين زيجات لم يتخط عمرها الثلاث سنوات، مؤشرات تؤكد على أهمية استهداف الشباب في مرحلة ما قبل الزواج لتعريفهم بالأسس السليمة لاختيار شريك الحياة، والجاهزية النفسية والمفهوم الواقعي للزواج والحياة الأسرية، ولذلك حرص مشروع مودّة منذ البداية على تبنى منهجية التنسيق والتشبيك مع كافة الجهات المعنية التي تستهدف هذه الفئة، وقد تلاقت أهداف مشروع مودة مع مشروع تكافؤ الفرص والتنمية الاجتماعية وبدأت رحلة الاعداد والتخطيط لتنفيذ برنامجاً تدريبياً مُتكاملاً، يحرص على تطبيق أعلى معايير الجودة.

جاء ذلك على هامش إطلاق وزيرة التضامن، الدليل التدريبي الخاص بمبادرة المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودّة” الدامجة للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “جي اي زد” في مصر.

أشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن مبادرة تدريبات مودّة التفاعُلية الدامجة تأتي ضمن 15 مبادرة أخرى تنفذ على مستوى الجمهورية، مع العديد من الشركاء الحكوميين والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني المحلية، وقد تمكّن المشروع من خلال كل تلك المبادرات الوصول الى تدريب أكثر من 900 ألف شاباً وفتاة من المقبلين على الزواج من خلال التدريبات المُباشرة، بالإضافة إلى استفادة ما يقرب من 4.8 مليون مواطناً مصرياً من منصة مودّة الرقمية للتعلُّم عن بعد.

ظهرت المقالة “القباج”: تدريب أكثر من 900 ألف شاب وفتاة من المقبلين على الزواج أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق