الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

حزب الجيل يؤيد بيان مجلس أمناء الحوار الوطني برفض مزاعم الرئيس الأمريكي

0

أشاد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى بالبيان الذى أصدره مجلس أمناء الحوار الوطني بعد اجتماعه الاخير فى الأكاديمية الوطنية للتدريب ورفض فيه تصريحات الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، التي حملت إدعاءات غير صحيحة عن موقف مصر من فتح معبر رفح من الجانب المصري وصولا لقطاع غزة .

واكد الشهابي أن بيان مجلس الأمناء يعبر عن كل مكونات مؤسسة الحوار الوطنى من احزاب ونقابات مهنية وعمالية ومنظمات مجتمع مدنى والتى أصدرت هى بدورها بيانات رفضا لتصريحات الرئيس الأمريكى بايدن ومنها حزب الجيل الديمقراطى التى أكد في بيانه ما أكده مجلس أمناء الحوار من أن حقيقة عدم إغلاق المعبر من جانب مصر في أي وقت منذ بدء العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة، ولا قبله، إنما هي حقيقة معروفة للجميع وزاد عليه بيان حزب الجيل من أن تصريحات الرئيس الأمريكى هى ترديد وتكرار الادعاءات اسرائيل امام محكمة العدل الدولية وهى تحاكم بتهمة الإبادة الجماعية ..
واكد الشهابي انضمام حزب الجيل إلى مطالبة مجلس الأمناء من الرئيس الامريكى استخدام علاقات بلده الوثيقة بإسرائيل، لوقف عدوانها الدموي على غزة، المدعوم من إدارته الأمريكية ومنعها من ارتكاب مذابحها الجماعية المخططة، في منطقة رفح الفلسطينية، والتي تضم نحو 1.3 مليون فلسطيني .

كما أشاد الشهابي بمطالبة مجلس الأمناء الرئيس الأمريكي بدلا من أن يدلي بمثل هذه التصريحات غير الصحيحة، أن يحل زائرا على قطاع غزة لكي يرى بعينيه حجم الكارثة الإنسانية الأكبر في التاريخ العالمي المعاصر التي ارتكبتها حليفته إسرائيل، ربما يحاول حينها إيقاف هذه الجريمة لافتا رئيس حزب الجيل أن انحياز الولايات المتحدة المطلق لاسرائيل ودعمها الكامل لعدوانها الوحشى على المدنيين فى قطاع غزة واستخدامها حق الفيتو لمنع صدور قرار مجلس الأمن الدولى لوقف الحرب الوحشية يجعلها شريكة فى كل الجرائم ضد اهلنا فى فلسطين .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق