الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

الفضائية المصرية تحتفي بمئوية شيخ الصحفيين وأبوكب يكشف تفاصيل علاقته بالرؤساء

0

كتبت /يارا أشرف

احتفلت القناة الفضائية المصرية عبر برنامج “قد الدنيا” الذي يقدمه الكاتب الصحفي عبدالجواد أبوكب ويخرجه محمد عادل، بمئوية شيخ الصحفيين العرب، محمد عبدالجواد مستشار الرئيسين، أنور السادات وحسني مبارك ورصد أبوكب رحلة الرمز الوطني الكبير، من قرية المدمر بسوهاج فى ١٠ فبراير ١٩٢٤ وتخرجه فى جامعة الملك فؤاد – القاهرة حاليا – من كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية عام ١٩٤٨ ، والتحاقه فور تخرجه بالإذاعة المصرية، ومشاركته فى تأسيس وكالة أنباء الشرق الأوسط عام ١٩٥٦ بتكليف من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وأسس وكالتى الأنباء فى سلطنة عمان وقطر وعمل مستشارا إعلاميا للرئيس الراحل أنور السادات وظل مستشارا إعلاميا فى عهد الرئيس مبارك وكان وكيل المجلس الأعلى للصحافة فى الفترة من ١٩٨١إلى ١٩٨٧.

وكشف أبوكب تفاصيل علاقته بالرؤساء الثلاثة، عبدالناصر والسادات ومبارك، وكيف لعب دورًا مهمًا في عهد عبدالناصر داخليًا وخارجيًا ، وتواجده في اللحظات التاريخية لمسيرة السادات وأبرزها مفاوضات كامب ديفيد وزيارة الكنيست الشهيرة، وقصة عمله مع مبارك والتي كانت الأطول بين الرؤساء الثلاثة .وتطرق البرنامج إلي علاقته القوية بالسيدة جيهان السادات وقصة فتح بيته للصحفيين الأجانب وكيف أنه كان صاحب معلومة شن الحرب علي مصر عام ١٩٥٦.

كما تناول أبوكب، الجانب الشخصي في رحلة “الخواجة الصعيدي” كما كان يسميه الرئيس عبدالناصر ، ودور زوجته السيدة خديجة فتح الله في نجاحه، ودور أبنائه مني وخالد في استمرار عطاءه المهني والإنساني حتي الآن، وكذلك الجوائز رفيعة المستوي والتكريمات التي حصل عليها .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق