الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

بحضور وزيرتي التضامن والبيئة.. إطلاق مسابقة «يونيجرين» الوطنية

0

انطلقت اليوم مسابقة “يونيجرين” الوطنية بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وبرعاية وإشراف مؤسسة صناع الحياة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وبالتعاون مع كل من “سامسونج مصر” وجامعة النيل، وذلك خلال حفل أقيم بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور مصطفي رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وآن كوفود قائدة فريق الإدماج الاجتماعي والحوكمة بالاتحاد الأوروبي.

تهدف مسابقة يوني جرين الوطنية لتعزيز روح الابتكار بين الشباب وتشجيع التفاعل الإيجابي مع قضايا التغير المناخي. إذ يُعد التركيز على قضايا تغير المناخ خطوة استراتيجية نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة واستراتيجية مصر 2030. كما تهدف لتمكين الشباب ودعم أفكارهم التي من شأنها إحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتنا و التحديات التي تواجهها.

وفي ضوء المبادرة قال الدكتور عمرو عزت سلامة – عضو مجلس أمناء مؤسسة صناع الحياة وأمين عام اتحاد الجامعات العربية: “تفخر مؤسسة صناع الحياة بالشراكة الاستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي، وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ومع شركاء مميزين مثل سامسونج وجامعة النيل، بالإضافة إلى الإشراف والدعم من وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة التعليم العالي ووزارة البيئة، والتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، للعمل على ملف غاية في الأهمية مثل مواجهة قضية التغير المناخي، حيث يعتبر التغير المناخي واحدًا من أهم التحديات التي تواجه مجتمعاتنا حاليًا، لذلك نعمل في صناع الحياة مع شركائنا المحليين والدوليين على إيجاد الحلول، من خلال دعم وتأهيل الشباب لتقديم حلول مبتكرة للتخفيف من آثار التغير المناخي.”

من جانبه قال أحمد موسى، المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الحياة، إن المشروع تم إطلاقه عام 2022 لمدة 3 سنوات بشراكة بين مؤسسة صناع الحياة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وبدعم من الاتحاد الأوروبي. يستهدف المشروع بشكل أساسي تعزيز دور الشباب في التصدي للتغييرات المناخية من خلال عدة مراحل، حيث نعمل الآن في المرحلة الثانية التي تركز على دعم رواد الأعمال الشباب من خلال مسابقة وطنية تقدم دعمًا ماليًا وتقنيًا لمشروعاتهم وأفكارهم، ونركز في المسابقة الوطنية على تقديم مجموعة من التدخلات المناخية، منها إدارة النفايات وإعادة تدويرها، والحلول الزراعية الحيوية، الحد من التصحر وتعزيز الزراعة المستدامة وغيرها. ويقوم مركز رواد النيل بجامعة النيل بتقديم الدعم الفني خلال مرحلة المسابقة الوطنية.

هذا وقد عقد مؤتمر صحفي ضمن فعاليات المبادرة للاحتفال بتخرج الدفعة الخامسة من برنامج سامسونج للابتكار بالإضافة إلى تكريم الفريق الفائز في النسخة الثانية من هاكاثون برنامج سامسونج للابتكار والذي سيلتحق مباشرة بالمرحلة الأخيرة من مسابقة “يونيجرين” الوطنية.

وفي هذا الصدد، أعرب أحمد جعفر، رئيس قطاع التسويق بشركة سامسونج مصر، عن التزام سامسونج بدورها كشريك رئيسي في مجال معالجة تغير المناخ وتقديم حلول مبتكرة للاستدامة وأشار إلى أن هذه الشراكة تمثل خطوة حقيقية نحو تحقيق تأثير إيجابي في مشكلة عالمية، وأكد التزام سامسونج مصر بتقديم كافة سبل الدعم للشباب في مجال ريادة الأعمال والابتكار التكنولوجي من خلال برنامج سامسونج للابتكار الذي يهدف الى تعليم الشباب البرمجة والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

وأضافت هبه لبيب، نائب مساعد رئاسة جامعة النيل للابتكار والمدير التنفيذي لـ مبادرة رواد النيل؛ تعكس مشاركتنا في مسابقة “يونيجرين” التزامنا الدائم بتعزيز روح الابتكار بين الشباب، وتشجيعهم على التفاعل والمساهمة في حل مشاكل قضايا التغير المناخي. إن هذه الخطوة تعتبر جزءًا من رؤيتنا لتحقيق مستقبل أفضل، يحرص فيه على تنمية اقتصادات مراعية للبيئة ومجتمعات أكثر قوة ومرونة.

ولقد شددت هبة على أهمية فرص التعاون مع الشركات والمؤسسات الريادية، مما يعزز الجهود المشتركة لتحقيق مستقبل أكثر استدامة وفعالية. وهذا ماظهرته الشراكة في مسابقة “يونيجرين” الذي يتم تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي، و تتعاون فيه منظمات المجتمع المدني و الجهات الحكومية مثل “مؤسسة صناع الحياة” و”الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري” والشركات الرائدة مثل “سامسونج مصر” بالتعاون مع الجهات الأكاديمية مثل “جامعة النيل” و بتيسير من “مبادرة رواد النيل” .

ظهرت المقالة بحضور وزيرتي التضامن والبيئة.. إطلاق مسابقة «يونيجرين» الوطنية أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق