الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

أسعار الذهب تستقر عند التسوية مع ترقب مسار الفائدة الأمريكية

0

استقرت أسعار الذهب إلى حد كبير عند تسوية جلسة تعاملات اليوم الأربعاء، في حين يستعد المتعاملون لسلسلة من البيانات الاقتصادية المنتظرة في وقت لاحق من الأسبوع والتي قد تقدم أدلة جديدة على مسار السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي.

وانخفض السعر الفوري للذهب بنسبة 0.2% إلى 2035.97 دولارًا للأونصة. وجرت تسوية عقود الذهب الأميركية الآجلة منخفضة 0.2% عند 2047.7 دولارا.

وارتفع مؤشر الدولار، مما يجعل السبائك أقل جاذبية للمشترين الأجانب.

قال دانييل بافيلونيس، كبير استراتيجيي السوق في RJO Futures، إن أسعار الذهب يجب أن تستقر فوق 2000 دولار وأن يتم تداولها في الغالب عند مستوى أعلى بالنظر إلى المخاطر الجيوسياسية في السوق، بما في ذلك الانتخابات الأمريكية العام المقبل، مما قد يدفع مديري الأموال إلى زيادة الذهب في محافظهم الاستثمارية.

في الوقت الحالي، “نشهد جلسة هادئة. ومع دخولنا الأسبوع، سيبدأ حجم التداول في التبدد.”

وخلال الأسبوع الماضي، أشار بنك الاحتياطي الفدرالي إلى أن مرحلة التشديد النقدي قد انتهت وأن تخفيضات أسعار الفائدة مطروحة لعام 2024.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في أتلانتا رافائيل بوستيك يوم الثلاثاء إنه لا توجد “ضرورة ملحة” حاليًا لخفض أسعار الفائدة الأميركية نظرًا لقوة الاقتصاد.

انخفاض أسعار الفائدة الأميركية يعزز جاذبية الذهب. تتوقع الأسواق فرصة بنسبة 79% تقريبًا لخفض أسعار الفائدة في مارس، وفقًا لأداة CME FedWatch.

وقال  بنك Intesa San Paolo في مذكرة، إنه على المدى القريب، يمكن أن يتداول الذهب بين 1950 دولارًا و2150 دولارًا، مع تقلبات تغذيها بيانات الاقتصاد الكلي والتوقعات المرتبطة بشأن التخفيضات المقبلة في أسعار الفائدة الأمريكية والمخاطر الجيوسياسية غير المتوقعة.

وأضاف البنك: “بالنظر إلى توقعاتنا المتوقعة للاقتصاد الكلي، والمخاطر الجيوسياسية والركود الكبيرة التي تؤثر على الاقتصاد العالمي، نعتقد أن عام 2024 قد يكون عامًا إيجابيًا للذهب.”

وصعدت الفضة 1.2% إلى 24.32 دولار للأونصة، في حين أضاف البلاتين 1.3% إلى 966.35 دولار. ونزل البلاديوم 0.7% إلى 1214.72 دولار.

ظهرت المقالة أسعار الذهب تستقر عند التسوية مع ترقب مسار الفائدة الأمريكية أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق