الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

ملتقى الأراجوز الخامس يحتفي بتراث الدبكة الفلسطيني.. بالحديقة الثقافية للأطفال

0

 

افتتح د هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، أمس،ملتقى الأراجوز والعرائس التقليدية الخامس الذي يقيمه المركز القومي لثقافة الطفل برئاسة الكاتب محمد ناصف بالحديقة الثقافية للأطفال بإدارة الباحثة ولاء محمد ، وحضور النائب الطاهر عبد الحميد، والمستشار هشام أبو المكارم رئيس حى السيدة زينب، وسفير نيبال، بمشاركة سفارة نيبال والمركز الثقافي الصيني.

بدأ الحفل، الذي أقيم تحت رعاية د. نيفين الكيلاني وزير الثقافة، بافتتاح معرض رسوم الأطفال الفائزين بمسابقة “الأراجوز فى عيون جيل ألفا” ومعرض إصدارات المركز، ومعرض اللعبة اليدوية الدولية بمشاركة عدد من السفارات منها (الصين، أذربيجان، الهند، بيروني، أوكرانيا)، وفي ممر الحديقة وعلى الجانبين تم استعراض فرق عرائس الماريونت.

وعلى المسرح الروماني بدأ الحفل بالسلام الوطني، ثم كلمة الكاتب محمد ناصف رئيس المركز والتي استعرض فيها جهود وزارة الثقافة التي لم تقتصر على مجرد إدراج اليونسكو لعروسة الأراجوز كمفردة ثقافية مصرية على قائمة الصون العاجل فى 28 نوفمبر عام 2018 بعد الملف المحترم الذى تقدمت بها اللجنة الموقرة برئاسة الدكتور أحمد مرسى، لكن بدأت وزارة الثقافة فى اتخاذ اجراءات الصون العاجل فعليا على كل المستويات منذ هذا الاعلان وبدأ تكليف المركز بالاهتمام بتلك المفردة بتقديم عروضه فى كل مكان في مصر عبر القوافل وعبر قناة اليوتيوب وصفحة الفيسبوك، ثم إطلاق ملتقى الأراجوز الأول والعرائس التقليدية فى 28 نوفمبر عام 19 وحتى الآن في دورته الخامسة.

وأكد ناصف أن المركز لم يقتصر دوره على الاهتمام بالتراث المصري فقط، ولكنه اهتم بالتراث العربي فاحتفل العام السابق بخيال الظل السوري، ويحتفى هذا العام بالدبكة الفلسطينية بعد إدراجها كتراث فلسطيني.

واعقب ذلك كلمة الأمين العام الدكتور هشام عزمي التي استعرض فيها ما قدمه ملتقى الأراجوز والعرائس التقليدية على مدار خمسة أعوام من الأبحاث العلمية التى بحثت فى أصل الأراجوز، وقدمت عددا جديدا من نمر الأراجوز الحديثة زاد على عدد النمر التى يقدمها الأراجوز عبر تاريخه؛ والتي تعد ذخيرة لكل اللاعبين الجدد لأنها نمر ونصوص تتفاعل مع الواقع، كما قدم الملتقى مجموعة من النصوص المسرحية التي تتفاعل مع الأراجوز التي نشرت بالمركز و غيره، علاوة على إصدار عدد تذكاري خاص من مجلد ثقافة الطفل فى عدده الذهبى رقم 50 ليحتفى بالأراجوز، كما قدم المركز ثلاثة عروض؛ هي الأراجوز الكسلان، وأرجوز وأرجوزتا، وعرض عسل و نار، ثم إنشاء مدرسة لتعليم فن الأراجوز ليصل عدد من تعلموا هذا الفن من محافظات مختلفة إلى 60 لاعب أراجوز.

وتوالت فقرات الحفل بإلقاء قصيدة الأراجوز للطفلتين منة كمال وفاطيما محمد، ثم كلمة عن دور الأراجوز فى التعليم للطفل إيوان هاني، أعقبها عرض لفرقة “بنات وبس” الاستعراضية بقيادة الفنان عبد الرحمن أوسكار، ثم عرض خريجي ورشة الأراجوز، واختتمت العروض بعرض الاسكتش الفائز في مسابقة الأراجوز.

وبدأت لحظات التكريم بتكريم روح المرحوم الفنان سيد عزمي، ود .عصام الدين أبو العلا ممثل اليونسكو، الشاعر سيد سلامة، المخرج محمود أبو الغيط.

ثم تكريم الفائزين فى مسابقة عروض النمر الأراجوزية وتكريم لجنة التحكيم المكونة من د محمد زعيمة، الشاعر أحمد زيدان، المخرج ناصر عبد التواب.

واختتم الحفل بالعرض المسرحي العرائسي “أراجوز وأراجوزتا” تأليف سعيد حجاج وإخراج ناصر عبد التواب.

جدير بالذكر أن الملتقى يستمر حتى يوم الجمعة ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٣ بالحديقة الثقافية للأطفال بالسيدة زينب.

ظهرت المقالة ملتقى الأراجوز الخامس يحتفي بتراث الدبكة الفلسطيني.. بالحديقة الثقافية للأطفال أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق