الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

صحة الشرقية: أكثر من 87 ألف سيدة حصلت على وسائل تنظيم الأسرة بعد تقديم المشورة لهن بحملة طرق الأبواب

0

تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتعليمات الدكتور حسام عباس رئيس قطاع تنظيم الأسرة والسكان بوزارة الصحة، و الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، وإشراف الدكتورة عايدة عطية مديرة إدارة تنظيم الأسرة بالمديرية، تقوم الفرق الطبية والرائدات الريفيات بمحافظة الشرقية يومياً بجهود مكثفة لحصر السيدات من المتزوجات وفي سن الإنجاب، وتقديم المشورة لهن أثناء الزيارات المنزلية، كما يتم إحالة الراغبات منهن في استخدام وسائل تنظيم الأسرة إلى عيادات تنظيم الأسرة الثابتة والمتنقلة، وذلك ضمن حملة طرق الأبواب لتقديم خدمات تنظيم الأسرة بمحافظة الشرقية، والتي تم إطلاقها في منتصف شهر أكتوبر الماضي، والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر بجميع مراكز ومدن المحافظة.

وأشار وكيل وزارة الصحة بالشرقية بأن الفرق الطبية بإدارة تنظيم الأسرة بالمحافظة نجحت خلال شهرين في تقديم وسائل تنظيم الأسرة لعدد ٨٧٥٠٩ منتفعة جديدة من غير المستخدمات للوسائل والمنقطعات عن الاستخدام وذلك بعد تلقي المشورة من خلال حملة طرق الأبواب، والتي تأتي في إطار خطة وزارة الصحة والسكان، وتنفيذ حملة توعوية وخدمية وعمل حصر لجميع السيدات المتزوجات وفي سن الحمل والإنجاب من عمر ١٥ عاماً حتى ٤٩ عام، لافتاً إلى أن الحملة تهدف إلى حصر السيدات المتزوجات في سن الإنجاب، ومعرفة الموقف الفعلي من استخدام وسائل تنظيم الأسرة، وعمل قاعدة بيانات دقيقة، بجانب تقديم المشورة والتوعية بشكل مباشر ورفع معدل الاستخدام بالمحافظة.

كما أضاف الدكتور هشام مسعود بأنه تم تنفيذ ثلاث دورات تدريبية لمدة أسبوع خلال الفترة من ٨ – ١٣ أكتوبر ٢٠٢٣ لتدريب الفرق الطبية بالمحافظة، بمركز تدريب صحة المرأة بالأحرار، بالتنسيق مع قطاع تنظيم الأسرة بالوزارة، تم خلالها تدريب ٦٤ فرد جيداً من مسئولي تنظيم الأسرة، ومشرفات الرائدات الريفيات، ومسئولي مراكز المعلومات بالمديرية والإدارات الصحية بالمحافظة على أهداف الحملة، وآلية الحصر وجمع البيانات والإدخال الالكتروني.

وأضافت الدكتورة عايدة عطية مديرة إدارة تنظيم الأسرة والمشرفة على الحملة بأنه تم تصميم نموذج لجمع البيانات المطلوبة وتدريب الرائدات علي طريقة استيفائه، والعمل بنظام المسح من بيت لبيت وتصميم برنامج إلكتروني، وتدريب مدخلي البيانات عليه وتوفير أجهزة لاب توب وتابلت لعملية الإدخال، مع تقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية من خلال الأطباء أخصائيات النساء والتوليد، ومقدمي الخدمة المدربون، وتوفير خدمة الطبيب الزائر بالوحدات الصحية والمراكز الطبية وتواجد العيادات المتنقلة في الأماكن العشوائية والنائية وذات الطبيعة الخاصة، والتي تقدم الخدمات “الكشف، وسائل تنظيم الأسرة، الفحص بالسونار، متابعة الحمل”، وكذلك خدمات تنظيم الاسرة أثناء الولادة بالمستشفيات العامة والمركزية، كما سبقت الحملة وتتزامن معها حملة إعلامية لزيادة الوعي بالمشكلة السكانية والترويج للخدمات المقدمة بالحملة وزيادة الطلب على الخدمات.

ومن جانبه أشار محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بأن الحملة تم إطلاقها على عدة مراحل بدأت بمحافظة الفيوم ثم محافظة أسيوط، ثم تدشينها في ثماني محافظات منهم محافظة الشرقية، مضيفاً بأن عدد الوحدات الثابتة المشاركة بالحملة هي ٤٨٣ وحدة، وعدد العيادات المتنقلة ٢٩ عيادة، والرائدات الريفيات ٨٤٨ رائدة، وعدد الممرضات ٦١٨ ممرضة، والأطباء ٢٢٠ طبيب يقوموا بتقديم الخدمات الصحية المدرجة ضمن خطة الحملة بمحافظة الشرقية.

ظهرت المقالة صحة الشرقية: أكثر من 87 ألف سيدة حصلت على وسائل تنظيم الأسرة بعد تقديم المشورة لهن بحملة طرق الأبواب أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق