الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

أرباح البنوك المصرية تحقق نمواً بنسبة 128% في الـ9 أشهر الأولى على أساس سنوي

0

بنوك 24

حققت البنوك المصرية نمواً في صافي أرباحها بأكثر من الضعف خلال 9 أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من 2022، بدعم من ارتفاع أسعار الفائدة على الإقراض وأدوت الدين والعمولات، مع توقعات باستمرار زيادة ربحيتها، لتكون “الحصان الرابح” في 2024، وفقاً لمحللين ومصرفيين.

وأظهر تقرير للبنك المركزي المصري عن المركز المالي الإجمالي للبنوك، من دون البنك المركزي، ارتفاع صافي أرباح البنوك بعد خصم الضرائب خلال 9 الأشهر الأولى من العام الجاري، بأكثر من 127%، ليفوق 212 مليار جنيه مقابل 93.5 مليار جنيه لنفس الفترة من العام السابق.

وقال هاني جنينة، كبير الاقتصاديين ومحللي استراتيجيات الاستثمار في شركة “كايرو كابيتال” لتداول الأوراق المالية لموقع “الشرق مع بلومبرج”، إن ارتفاع أسعار الفائدة على الإقراض، بجانب ارتفاع نسبة العائد المقدم على الديون المصرية بالعملة المحلية، والتي تشمل أذون وسندات الخزانة، يُعدان العاملين الأساسيين في مضاعفة أرباح البنوك المصرية خلال العام الجاري.

وأضاف: “اكتشفنا عند تحليل مؤشرات البنوك المصرية خلال 2023 وجود قفزة في صافي هامش الفائدة، المتمثل في سعر الفائدة المتحصلة على الإقراض مطروح منه تكلفة العائد على الودائع، ومقسومة على أصولها التي تُدر فائدة بنسبة تصل إلى 7% في الغالب و9% في بعض البنوك.

وقال جنينة إن المؤشرات أوضحت أن البنوك المصرية حققت ربحية مرتفعة من الاستثمار في أدوات الدين مقابل معدل عائد منخفض على الودائع قصيرة الأجل والحسابات الجارية.

وتوقع جنينة أن يتكرر سيناريو زيادة ربحية البنوك خلال العام المالي المقبل بنسب تصل إلى 50% و80%، بدعم من توقعات قوية برفع البنك المركزي سعر الفائدة، إلى جانب احتمالية حدوث خفض آخر لقيمة الجنيه.

وأوضح جنينة، أن أغلب المحللين، بما فيهم “كايرو كابيتال”، يوصون برفع حصص الاستثمارات بالقطاع المصرفي خلال العام المقبل، متوقعين مواصلة نمو ربحيته.

وقال أحد الرؤساء التنفيذين في أحد البنوك الخاصة العاملة في السوق المصرية، إن النمو الذي تشهده أرباح البنوك يعود إلى عدة أسباب، من بينها ارتفاع العائد على الإقراض، وزيادة قيم الرسوم والعمولات المستحقة على المحافظ بالعملة الأجنبية نتيجة قرارات تحرير سعر الصرف، إلى جانب ارتفاع عوائد الاستثمار في أدوات الدين الحكومية.

وقالت سهر الدماطي، الخبيرة المصرفية، إن العامل الرئيسي لنمو أرباح البنوك يعود إلى زيادة تكلفة الإقراض بالعملة المحلية والأجنبية، كنتيجة لقرارات المركزي المصري والفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة.

وأضافت الدماطي أن البنوك استفادت من استثماراتها في أدوات الدين الحكومية مع ارتفاع العائد عليها، في وقت اعتمدت على حسابات التوفير لديها لتخفيض تكلفة التمويل وزيادة رسوم المنتجات والخدمات المصرفية.

ظهرت المقالة أرباح البنوك المصرية تحقق نمواً بنسبة 128% في الـ9 أشهر الأولى على أساس سنوي أولاً على بنوك 24.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق