الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

مشروعات “حياة كريمة” والمبادرات الانسانية.. كلمة السر لعزف أجمل سمفونية في حب مصر

1

أجمع الملايين من أبناء محافظة الشرقية أن خروجهم الكبير للمشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية لم يات من فراغ ولكن وليد حبهم للوطن ووأد أي محاولات للنيل من المحروسة وللحفاظ، علي ما تحقق من انجازات غير مسبوقة في تاريخ الوطن خلال العشر سنوات الماضية والتي كانت بمثابة طاقة نور وأمل جديد نحو مستقبل أفضل يحمل كل الخير لابناء الوطن.

قال المهندس أحمد مرسي مدير عام فرع هيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة ان المواطن الشرقاوي شعر بحجم الانجازات التي تحققت علي الارض وانشاء الالاف من المدارس لكافة المراحل بمواصفات عالمية واحلال وتجديد مدارس كانت معووشة بالبوص والجريد والعروق الخشبية لتكون بعد ذلك مدارس ادمية وعلي احدث طراز ومزودة بوسائل التكنولوجيا الحديثة واصبحت المدارس شكل تاني وصورة مضئية كل ذلك الانجازات الكبري غير المسبوقة كانت الدفع لتحرك الملايين للدفاع عن هذه المكتسبات وحتي لا يتعرض الوطن لاي اخطار خاصة في ظل الاوضاع الصعبة التي تحيط، بنا والحمد لله الشعب قال كلمتة وصوت لمن يقدر علي تحمل المسؤولية ويكمل معه مسيرة البناء والتنمية مؤكدا ان خروج هذه الاعداد الجارفة كانت اكبر لطمة ورصاصة في قلب قوي الشر الذين فشلوا في تنفيذ مخططهم الشيطاني وستبقي مصر في امن وامان الي يوم الدين.

اضاف المهندس احمد مرسي ان الصروح التعليمية الجديدة قضت على نظام الفترتين والكثافة الطلابية داخل الفصول المدرسية ومد الخدمة التعليمية في المناطق المحرومة وتظل الصروح العلمية والطفرة الكبيرة في المنشآت التعليمية شاهد عيان علي الانجازات الضخمة في هذا القطاع المهم الذي حرك الملايين للحفاظ على الوطن العزيز علينا جميعا.

قال المهندس رمضان عبد اللطيف نائب رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقة الصناعية ببلبيس ان الثورة الصناعية التي تحققت والامتيازات التي حصل عليها رجال الصناعة لاول مرة وشجعتهم علي الاستثمار في بلدهم وتوفير آلاف فرص العمل بالمصانع الجديدة التي تصدر للخارج انتاجها الذي يحمل شعار صنع في مصر كان كفيلا بالخروج المشهود والزحف الي اللجان للزحف عن هذه المكتسبات وتحقيق المزيد من الانجازات واقامة قلاع صناعية جديدة تشجع علي جذب مستثمرين جدد مما يوفر العديد من فرص العمل للشباب والفتيات.

قال حاتم عبد العزيز عضو مجلس النواب أن مشاركة المصريين بكثافة في الانتخابات، وإقبالهم بقوة على لجان الاقتراع بعث رسالة هامة حول هناك رغبة حقيقية من المصريين لاستكمال مسيرة الإنجازات التي تنفذها الدولة ومن أجل جني الثمار خلال الفترة المقبلة.. كما أن الخروج الكبير للمصريين في تلك الانتخابات الرئاسية يؤكد حالة الاستقرار السياسي والمجتمعي التي تعيشها مصر بعد سنوات من مواجهة تحديات ومخاطر لم تشهدها من قبل، موضحا أن الانتخابات الرئاسية شهد ت مشاركة قوية من كافة الفئات و الشباب بشكل كثيف كما أن المرأة تصدرت المشهد في الكثير من اللجان الانتخابية، وحضور لافت لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

قال المحاسب مهدي سعد ان الثلاثة الايام التي عشناها للتصويت في الانتخابات الرئاسية كانت بمثابة عيد لكل المصريين الذي اجمتمعوا علي قلب رجل واحد لمواجهة التحدبات والمخاطر وقوي الشر التي تتربص لنا جميعا لافتا الي ان المشروعات القومية الكبري التي تحققت في قري حياة كريمة والتي بلغت 913 مشروعًا ضمن البرنامج القومي لتنمية وتطوير الريف المصري في 41 قرية و740 تابع بمركز الحسينية كانت الشرارة التي حركت وجدان مئات الآلاف من سكان هذه القري والعزب للدفاع عن الوطن والمكتسبات التي تحققت لهم بعد عقود من الاهمال والنسيان وانهم قرررا ان يسيروا علي نفس الدرب لتحقيق المزيد من الانجازات في مختلف القطاعات من أجل الاجيال القادمة

أشار علي أبو أحمد عضو مجلس النواب أن هناك حالة من التلاحم والترابط التي تجمع الشعب المصري علي هدف واحد وهو المصلحة الوطنية والحفاظ علي أمن واستقرار الدولة المصرية، خاصة أن المرحلة الراهنة التي تعيشها البلاد تتطلب تكاتف الجميع والالتفاف حول المصلحة الوطنية للبلاد، من أجل الحفاظ على أمن واستقرار هذا الوطن.

أوضح السيد محمد محمد احمد رئيس مجلس إدارة شركة الياسمين للمقاولات أن الانجازات التي تحققت علي ارض الوطن في السنوات الأخيرة لايمكن لأحد أن ينكر الطفرة التي شهدتها مصر في الطرق والكباري في السنوات الأخيرة حيث يمكن للمواطن العادي أن يلاحظ التغير في شكل الطرق التي يقوم باستخدامها يوميا وتأثير الطرق الجديدة على كفاءة النقل والمواصلات والتحركات داخل القاهرة والجيزة وأيضا الطرق السريعة التي تربط باقي المحافظات ببعضها لافتا الي ان هذا النهوض بمستوى النقل والمواصلات وشبكات الطرق لرفع مستوى معيشة المواطن وأيضا القدرة على تسهيل التجارة ونقل المنتجات وكذلك جذب استثمارات أجنبية لمصر ووضع خطة أساسية لتحقيق التنمية من خلال برنامج المشروع القومي للطرق والكباري. وتشمل رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة ويأتي على رأسها البعد الاقتصادي وابعد الاجتماعي وبالتأكيد تؤثر كفاءة الطرق والكباري على حياة المواطن اليومية بشكل مباشر وكذلك تؤثر على حركة الاقتصاد بالتبعية كل ذلك جعل المواطن يخرج ليحافظ، علي هذه الانجازات الضخمة التي لم تحدث في تاريخ مصر.

قال المهندس محمد فوزي المرعشلي رئيس مجلس ادارة شركة بانوراما للمقاولات والتوريدات والمهندس أحمد زكي أن القطاع الصحى المصرى شهد طفرة غير مسبوقة بين عامى 2014 إلى 2023، شملت جميع المجالات، سواء في البناء أو التطوير أو العلاج، وكانت فى مجملها، تسعى إلى الارتقاء بمستوى جودة حياة المواطن، وبناء الإنسان المصرى وتحقيق رؤية “مصر 2023” كما أن عدد المشروعات التي شهدها القطاع منذ عام 2014 وحتى الآن بلغت 965 مشروعا، بتكلفة إجمالية 91.31 مليار جنيه، بينهم 296 مشروع إنشاء جديد، بتكلفة 49,91 مليار جنيه، بالإضافة إلى669 مشروع تطوير، بتكلفة 41,40 مليار جنيه بالاضافة الي المبادرات في مجال الصحة العامة، تحت شعار «100 مليون صحة» بدأت بالمبادرة الأم للقضاء على فيروس سي، حيث تم عمل مسح شمل 64 مليون مواطن، عقبه علاج 4 ملايين مواطن، ثم جاءت مبادرة علاج أمراض سوء التغذية بين أطفال المدارس، وتم مسح 45 مليون طفل، وتحويل 1.5 مليون طفل للمتابعة والتقييم والعلاج و المبادرة نجحت منذ إطلاقها في خفض معدل انتشار الأنيميا بنسبة 25% لتأتي مبادرة دعم صحة المرأة المصرية، والتي نجحت في تقديم 36 مليون خدمة ما بين الفحص والكشف المبكر عن أورام الثدي، والعلاج بالمجان، محققة طفرة كبيرة، تمثلت في ارتفاع نسبة اكتشاف المرض في مراحلة الأولى إلى 70% مقابل 58% اكتشاف للمرض في مراحل متأخرة قبل إطلاق المبادرة بالاضافة لمبادرة علاج ضعف وفقدان السمع لدى الأطفال حديثي الولادة، نجحت في عمل المسح السمعي لـ 4.9 مليون طفل حديث الولادة، وقدمت العلاج الدوائي والفحوصات المتقدمة لـ 11 ألف طفل، إلى جانب تركيب سماعات لـ 9610 أطفال، وتبعتها مبادرة العناية بصحة الأم والجنين والتي فحصت 2 مليون سيدة حامل، وحولت 29 ألف سيدة للعلاج والمتابعة، لتأتي مبادرة فحص وعلاج الأمراض المزمنة التي تمكنت من فحص 32 مليون مواطن، ثم مبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، التي تمكنت من فحص 6 ملايين مواطن، وقامت بتحويل 3 ملايين حالة للمتابعة والعلاج ومبادرة الكشف المبكر وعلاج سرطان الكبد، والتي أدرجت في برنامجها متابعة 116 ألف حالة، وصرفت العلاج لـ 2000 حالة.

أضاف المهندس عمر سالم رئيس مجلس ادارة شركة العاصمة للمقاولات أن خروج الملايين للمشاركة في العرس الانتخابي كان بمثابة كلمة السر التي حركت هذه الجموع الغفيرة للحفاظ، علي هذا الوطن من المؤمرات التي يخطط لعا الاعدام ونجحنا في اجهاضها بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف وصدرنا اجمل مشهد وصورة وعزفنا أجمل سمفونية في حب الوطن ووجهنا اكبر لطمة لابناء الجماعة الإرهابية الذين اصابهم حالة من الاحباط، كالعادة مع فشل خطتهم في تفكيك وحدة ابناء الوطن.. لكننا سنبقي يدا واحدة للحفاظ، علي الدولة المصرية والانجازات الحقيقية التي تحقق علي الارض وحققت الاستقرار لجموع الملايين.

أكد المهندس علاء شوقي رئيس مجلس اداره شركة والمحاسب سعيد أبو جلال رئيس مجلس ادارة شركة AGc أن المواطن الشرقاوي كسب الرهان وحقق أعلى نسبة مشاركة في الإستحقاقات الإنتخابية السابقة والتي سيسجلها التاريخ، والتى تعكس إعلاء المصريين لقيمة المواطنة وإدراكهم لحجم التحديات التى تواجه الدولة المصرية، موضحا أن هذه المشاركة غير المسبوقة تؤكد إدراك الشعب المصرى بحجم المسؤلية الوطنية التي تقع علي عاتقه في صناعة المستقبل وتعزيز الديمقراطية في مصر وتحيا مصر دائما مشيدا بتكاتف الجميع و إعلاء مصلحة الوطن بالاضافة الي اللمسات الإنسانية التى قدمها قضاه مصر الشرفاء والأجهزة التنفيذية لمد يد العون فى مساعدة كبار السن والمرضى وذوى الهمم للإدلاء بأصواتهم فى جو هادئ ومنظم وديمقراطي مؤكدا أن الشرقية ضربت أروع الأمثلة في الوطنية وحب الوطن بنزول الأسرة الشرقاوية ومشاركتها في الإنتخابات الرئاسية لإختيار رئيس الجمهورية ولرسم خريطة مستقبل مصر.

ظهرت المقالة مشروعات “حياة كريمة” والمبادرات الانسانية.. كلمة السر لعزف أجمل سمفونية في حب مصر أولاً على جريدة المساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق