الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

أصوات واعدة.. عبد الغفار عبده يبدع في تلاوة القرآن.. ويساعد الناس بالمجان

2

تشعر براحة غريبة عندما تسمع صوته أثناء التلاوة القرآنية والأنشاد الديني، ولما لا وهو ابن أحد أشهر المشايخ داخل القرية والقرى المجاورة لها، والذى وهب حياته لحفظ القرآن الكريم، حيث يسعى الآن إلى إنشاء اول مدرسة داخل قرية نجوع مازن لتعليم وحفظ القرآن الكريم.

نسمات هواك ..انشودة رائعة لعبد الغفار عبده
القارىء عبد الغفار عبده

صاحب الصوت العذب ..عبد الغفار عبده

التقى « اليوم الإخباري » خلال جولته داخل قرية نجوع مازن التابعة لمركز دار السلام في محافظة سوهاج، بالقارىء الشيخ عبد الغفار عبده أحد قراء القرية، والذى وهب حياته لخدمة القرآن الكريم، حيث قرر استكمال المسيرة مع والده، خاصةً أنه أخ ل 6 أشقاء محبين للتعليم ،لذلك يحرص عبد الغفار على إنشاء مدرسة داخل قريته، لتعليم القرآن الكريم وتعليم الأطفال علوم اللغه العربية.

الولادة والنشأة

تحدث عبد الغفار « لليوم الاخباري » قائلاً : انا عبد الغفار عبده مواليد 1998/6/17
بقرية بسيطه تسمى نجوع مازن بمركز دار السلام في محافظة سوهاج ، حيث كانت أسرتى بسيطه الحال تحب العلم والعلماء، ووالدي حافظاً لكتاب الله، كما أكرمه الله بالصوت العذب، فكان شيخاً كبيراً عالما، وكان له فضل عظيم فيما وصلت إليه ، فشجعني كثيراً، كي احفظ كتاب الله، وبالفعل اتممت حفظت القرآن الكريم في الصف الثالث الثانوي.

عبد الغفار عبده يقلد الدوسري

اكتشاف الموهبة

اكتشف والدي موهبتي وعمى الشيخ صبره وابن عمي علاء صبره، هؤلاء هم من اكتشفوا موهبتى في القرآن الكريم ، حيث قدموا لي كافة اشكال الدعم، خاصة الدعم المعنوي بقولهم ” صوتك جميل ” فكان لهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى.

رحلتي مع القرآن الكريم

قال عبد الغفار عبده : بدأت رحلتي مع القرآن من الصف الأول الاعدادي، حيث كنت محباً لصوتى فى تلاوة القرآن الكريم، كما كنت ملتزم فى حفظه وعزمت على ختم كتاب الله وبالفعل اكرمنى الله بحفظه؛ وانا فى الصف الثالث الثانوي كانت دراستى فى الأزهر الشريف منذ البداية وإلى الجامعة.

عبد الغفار.. التحقت بجامعة الأزهر كلية الشريعه والقانون بجامعة اسيوط

التحقت بجامعة الأزهر باسيوط، وحصلت على ليسانس الشريعة والقانون ، كما تقدمت للحصول على الدراسات العليا بجامعة الوادى للحصول على دبلومة العلوم الإدارية وبالفعل حصلت عليها بفضل الله.

الخدمة العسكرية واجب وطنى

تحدث عبد الغفار عبده عن الخدمة العسكرية كونها واجب وطني ساعدة في رحلته مع القرآن الكريم ، حيث التحق بقوات أمن شرطة تأمين مطار القاهرة الدولي، ومن حسن الحظ لم يكن هناك إمام دائم للمسجد داخل القطاع، فتم ترشيحي إمام للمسجد وكانت هذه هى المهمة الأساسية أثناء تأديتي للخدمة العسكرية، وكأن الله يريدنى أن اكمل المسيره مع القرآن الكريم أثناء الخدمة العسكرية.

حقاً.. القرآن من أكثر النعم التي يكرم الله بها الإنسان

يمتلك عبد الغفار عبده الموهبة فى تقليد كبار المشايخ فى القراءه مثل الشيخ محمد صديق المنشاوي، الذي يستطيع عبد الغفار تقليد صوته باحتراف وهذا فضل من الله، وقال عبد الغفار : “أجد نفسى مع القرآن والفضل فى ذلك يرجع إلى شيوخى ومنهم الشيخ حسن أبو الوفا والشيخ حسام محمد علي هؤلاء لهم فضل كبير وتشجيع عظيم، كى اكمل المسيره جزاهم الله عنى خير الجزاء”.

عبد الغفار عبده يتمنى دراسة القرآن بالقراءات العشر

بسؤال« اليوم » للقارىء عبد الغفار عبده عن ماذا يتمنى ؟ قال : اتمنى دراسة القرآن بالقراءات العشر ، واتمنى ايضاّ تسجيل القرآن بصوتى كاملاً، وارجو من الله أن يحقق حلمي هذا، وتحدث عن هدفه بإنشاء مدرسة لتعليم القرآن الكريم ، لكى يقوم بتتحفيظ القرآن فيها، فهو يعمل حالياً على تحفيظ القرآن لمن يريد حفظ كتاب الله، ولكن يريد بان يتسع فى ذلك، ولا يكون مجرد عدد بسيط بل مدرسة كبيره للتحفيظ ولتعليم الأحكام ، راجياً من الله التيسير في ذلك.

عبد الغفار راقي شرعي يساعد الناس على البعد عن الدجل والشعوذة

حفظي لكتاب الله جعلني انصح الآخرين بالبعد عن الدجل والشعوذة ، فيقول : ” لقد اختارني الله سبحانه وتعالى لكى أكون راقى شرعي اعالج الناس بالقرآن فاعلاً ذلك لوجه الله ومن عالجتهم بالقرآن شاهدين على ذلك “، حيث عبد الغفار ينصح الناس بالرجوع إلى كتاب الله والبعد عن الدجل والشعوذة وعدم الاستماع لمن يريدون تضليل الناس بالأكاذيب والخرافات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق