الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

عشرات الشهداء والمصابين في مجازر الاحتلال بقطاع غزة

0

قصف طيران الاحتلال مربعاً سكنياً لعائلتي علوان والبرش كاملاً بشارع غزة القديم في جباليا البلد شمال قطاع غزة، في مجزرة جديدة خلفت عشرات الشهداء والمصابين.

وقال د. “منير البرش”- مدير عام وزارة الصحة في غزة: الاحتلال قصف منزلي عائلتي البرش وعلوان في جباليا البلد، وانتشلنا ٣٣ شهيداً من بينهم أكثر من ١٥ طفلاً، وهناك أكثر من ١٠٠ مفقود تحت الأنقاض.

وفي النصيرات أفادت مصادر بارتقاء أكثر من ١٥ شهيداً بقصف الاحتلال منزلاً لعائلة القطشان ومنازل بجواره في “مخيم 2” وسط قطاع غزة، كذلك قصف الاحتلال منزلاً لعائلة “أبو غرقود” غرب المخيم وسط قطاع غزة ما خلف شهداء وجرحى.

وكشفت قناة الجزيرة الإخبارية أن قناصة الاحتلال أصابوا ٣ فلسطينيين في مجمع الشفاء الطبي، و٣ آخرين أثناء تعبئتهم المياه عند بوابة المجمع، وقد وصل أكثر من ٥٤ شهيدًا إلى مستشفى الشفاء من مناطق  الصبرة وحي الشيخ رضوان والرمال في مدينة غزة، مؤكدًا أن اليوم هو الأعنف منذ فترة طويلة.

كما قصف الاحتلال منازل عائلة الراضي وعائلة الشوا في ساحة الشوا المكتظة بالسكان، ما أسفر عن ارتقاء ١٢ شهيداً، وقصف عمارة المهندسين في حي الرمال وارتقى ٧ شهداء.

وطال القصف العشوائي البربري عدة مناطق في قطاع غزة، جاء من بينها: منزلاً لعائلة اللوح بمنطقة البركة في دير البلح و مخيم المغازي وسط قطاع غزة. و تجدد القصف المدفعي للاحتلال على وسط خانيونس، و عاود الاحتلال قصفه العنيف شرق معبر رفح جنوب القطاع.

وفي إكمال لجرائم الحرب الصهيونية أطلق الاحتلال قذيفة أصابت قسم الولادة داخل مستشفى مبارك بمجمع ناصر في خانيونسما أسفر ارتقاء شهيدة وسقوط جرحى.

وبذلك ترتفع حصيلة المجازر الصهيونية المستمرة في حق أهالي غزة إلى ١٨٨٠٠ شهيد بالإضافة إلى ٥١ ألف جريح، وسط صمت عربي وعالمي يعطي الضوء الأخضر للاحتلال للاستمرار في جرائمه ورفع وتيرتها متى يقرر ذلك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق