الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

وزير الدفاع القبرصي يتحدى البلطجة التركية في البحر المتوسط

2

 


وصف وزير الدفاع القبرصي شارالامبوس بيتريدس، الخميس، وجود القوات التركية على أراضي الجزيرة بأنه “احتلال” لا يزال مستمراً حتى الآن.

 وصعد بيتريدس من لهجته ضد أنقرة بالتأكيد على أن التحركات التركية في منطقة قبرص الاقتصادية تعد استفزازية وعدوانية غير مقبولة.

 وقال: إن “قوات الاحتلال التركية مستمرة في عملياتها التنقيبة غير الشرعية”، مطالباً بتعزيز وسائل الدفاع القبرصية للتصدي للتحديات الأمنية، في إشارة إلى الخطر التركي الماثل أمام بلاده واليونان.

 تصعيد وزير الدفاع التركية من لهجته الخطابية ضد تركيا يأتي بعد أيام من دعوته لأنقرة بإظهار تعاون مع بلاده لاستئناف المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة لتسوية أزمة الجزيرة القبرصية.

 وأضاف “موقف تركيا غير المقبول والعدواني في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص يسبب مشاكل أكبر في الجهود لاستئناف عملية التفاوض”.

 وتابع: “كل ما سبق يظهر عدم وجود أي نية حسنة من جانب تركيا للتعاون من أجل التوصل إلى حل”.

 كانت الولايات المتحدة قررت إعفاء قبرص من القيود المفروضة على نقل واستيراد الأسلحة الدفاعية غير الفتاكة، الثلاثاء، في خضم الاستفزازات التركية المتواصلة لبلاده شرق المتوسط.

 وفرضت واشنطن قيودا على نقل الأسلحة إلى قبرص في عام 1987 لتشجيع جهود إعادة توحيد الجزيرة وتجنب سباق التسلح هناك، وذلك بعد تقسيم الجزيرة منذ عام 1974 عقب غزو تركي اعتراضا على دعم اليونان لتحول في السلطة بالجزيرة آنذاك.

 وصوت الكونجرس العام الماضي على رفع الحظر، الذي تم فرضه لأول مرة في عام 1987، لكن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كانت أجلت تنفيذ قرار الكونجرس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق