الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

التموين تعلن عن تيسيرات جديدة لأصحاب البطاقات من خلال منافذ الوزارة

1
البطاقات التموينية,بطاقات التموين,وزارة التموين,وزير التموين,بطاقة التموين,معلومات عن دعم البطاقات,تظلمات بطاقات التموين,التموين,موقع دعم مصر لتحديث بطاقات التموين,تظلمات التموين,تحديث بيانات بطاقة التموين,تحديث بطاقة التموين,تحديث بطاقه التموين,بطاقه التموين,دعم مصر لتحديث بطاقة التموين,حديث بيانات التموين,نقاط الخبز فى التموين,تحديث بيانات التموين,ظلمات التموين,دعم مصر دعم مصر لتحديث بطاقة التموين,موعد صرف معاشات ابريل من البريد,1250 جنيه للفرد في بطاقة التموين

كشفت  وزارة التموين والتجارة الداخلية  عن صرف 60% أن السلع المدعومة لأصحاب البطاقات التموينية  شهر يونيو الحالي ، لافتتا إلى أن صرف  البضائع من ال منافذ شركة الجملة  مباشرة المواطنين.
 وأشارت إلى عرض منافذ وزارة التموين كيلو لحوم سوداني طازج بسعر 85 جنيها ، واللحوم المجمدة بسعر 63 جنيها ، كما توفر كميات كبيرة من الدواجن المجمدة ، وكذلك منتجات الخضروات والفواكه بأسعار مخفضة مقارنة بأسعار مماثلة. السلع في الأسواق الأخرى ، وبالتالي تواصل الوزارة تمثيل الشركة. تقدم شركة الصناعات الغذائية الشركات المجمعات الاستهلاكية والشركات التابعة للسلع الغذائية داخل المحافظات المختلفة.
أصدرت وزارة التموين والتجارة الداخلية ، الممثلة في قطاع التجارة الداخلية ، توجيهاً بشأن اتخاذ تدابير وقائية لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد أثناء وصول المواطنين إلى السلع الغذائية من المخازن والمتاجر في عدة محافظات ، حيث كمية يتم تخفيض عدد المستهلكين في المتاجر إلى 25٪ فقط من السعة للمحل ، مع طمأنة المواطنين أن كل منتج متوفر بوفرة مع الأسعار والخصومات المعلنة ، والتي تهدف هذه الإجراءات إلى حماية المواطنين من الاكتظاظ والازدحام خلال اقتناء المنتجات والمنتجات ، مع تخصيص أماكن انتظار خارج المحل لمنع المواطنين حتى وقت دخولهم إلى مسافات بعيدة حتى لا يحدث ازدحام خارج المتاجر وحتى تكون فيها تهوية مناسبة.

 كما يتم تكليف مندوب لترتيب طريقة الدخول إلى متاجر المواطنين ، وذلك لتجنب ازدحام أو ازدحام المواطنين ، والتي تكون الأولوية لكبار السن وغيرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة لأنهم في المقام الأول الفئات الضعيفة التي تعاني من الإجهاد على توفير جميع السلع والمنتجات الغذائية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق