الحقيقة كما هي .. لا كما يراها الأخرون

المحامي ” منصور ” يحذر من كارثة كبرى بالشهر العقاري

2

حذر منصور السيد منصورالمحامي من كوارث إدارية بمصلحة الشهر العقارى ، منها على سبيل المثال فإن شهر عقارى المجمع بالإسماعيلية به حوالى ١١ موظفا فى الساحة ٣ فقط حاصلين على ليسانس حقوق ، وينحصر دورهم في استقبال العميل والإطلاع على المستندات و وكتابة التوكيل وطباعته ، فيما يتساءل عن دور باقي الموظفين بالمصلحة .
وقال منصور إن هذا الكلام ينطبق على مستوى معظم افرع الشهر العقارى بعد الميكنة ، و التى اثرت على انجاز المعملات للاسف مطالبا بتطبيق خدمات عملاء شركات المحمول بجعل  ٨ موظفين يتعاملوا مع العميل من جهاز واحد، والباحث القانوني يراجع و بهذه الطريقة نحل  مشكله كبيرة موجودة لافتا إلى ضرورة إيجاد حل لهذه الكارثة الادارية قبل الحديث عن زيادة  ساعات العمل .
وكانت أزمة الشهر العقاري، قد أثارت اهتمام الرأي العام خلال الفترة الماضية، خاصة أنها قد تضيع على الدولة الكثير من الأموال، فيما عقد المستشار عمر مروان وزير العدل، اجتماعاً مطولاً مع مساعده للشهر العقاري، لبحث المشكلات المطروحة بشأنه، وانتهى الاجتماع بالتوجيه بسرعة التواصل مع وزارة المالية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، لتفعيل نتيجة إجراءات الاختبارات الأخيرة التي عقدها القطاع للمتقدمين من قطاعات الدولة المختلفة للعمل بمصلحة الشهر العقاري.وتم اعتماد النتيجة بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء على نقل الموظفين الذين وقع عليهم الاختيار بالدرجات المالية، حتى يتم تنفيذ ذلك فورًا ودون إبطاء.
ووجه الوزير بالاستعانة بالموظفين القانونيين، في الإدارات الأخرى داخل مصلحة الشهر العقاري، وقيامهم بأعمال التوثيق، لسرعة التعامل مع المواطنين ، مكلفا ، بزيادة ساعات العمل بمقابل، كما تناول خطة الميكنة ومعوقاتها وطرق التغلب عليها، وطلب عرض تقرير يومي لما يتم اتخاذه من إجراءات بشأن ما سبق.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق